العالم

دراسة في اليوم العالمي لمرضى السكري تظهر إصابة أكثر من 600 مليون شخص بهذا الداء

يحتفي العالم اليوم باليوم العالمي لمرضى السكري الذي يوافق 14 نونبر من كل عام. ويركز موضوع هذا اليوم لعام 2019 على حماية الأسرة من مرض السكري، وذلك لرفع الوعي حول تأثير مرض السكري على الأسرة وتقديم الدعم للمتضررين منه، وتعزيز دور الأسرة في معالجة مرض السكري ورعايته والوقاية منه، ونشر التوعية والتثقيف به.

يشكل اليوم العالمي لداء السكري، الذي يخلده المجتمع الدولي اليوم الخميس، مناسبة للتحسيس بأخطار هذا المرض وأهمية الوقاية من المضاعفات المرتبطة به، بالإضافة إلى بحث تقنيات جديدة للعلاج.

وتجدد منظمة الصحة العالمية تحذيرها، في هذه المناسبة السنوية، من خطر مضاعفات مرض السكري التي أصبحت تتطور تدريجيا مع زيادة فترة الإصابة بالمرض، وعدم السيطرة عليه بشكل كاف. وهناك العديد من المضاعفات التي قد تصيب مرضى السكري، ومنها الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل الذبحة الصدرية، والجلطة القلبية، والسكتة القلبية أو الدماغية، وتصلب الشرايين والإصابة باعتلال الأعصاب؛ وذلك نتيجة تلف الأوعية الدموية.

وتشير إحصائيات الأمم المتحدة والاتحاد الدولي للسكري ، إلى أن عدد المصابين بداء السكري بلغ 600 مليون شخص،ويوجد منهم بمنطقة الشرق الأوسط نحو 83 مليوناً ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم خلال العشرين عاماً القادمة , كما وجد أن أكثر من 60 % من أمراض القلب والشرايين عادة ما تكون بسبب السكري ، عند من تجاوزت أعمارهم الخمسين عاماً.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: