الصفحة الرئيسية

‎الاعتداء على المعتصمين من عمال شركة ابو عايشة للانشاءات الاسكانية باكادير

تعرض عمال وعاملات شركة أبو عايش للإنشاءات. المعتصمين بالحي المحمدي باكادير والمنضوين تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، للقمع صباح يوم الجمعة 22 نونبر، وفي يوم السبت 23 نونبر تعرضوا لتدخل بوليسي عنيف للمرة الثانية على التوالي، حيث أسفر عن اعتقال عاملين وعاملة أطلق سراحهم فيما بعد. وجدير بالذكر أن هؤلاء العمال يخوضون اضرابا عن الطعام منذ 14 نونبر إلى حدود اليوم .

579189_545416735546198_1326670610_n

وقد عبر  العمال عن امتعاضهم من فرط الاستغلال الذي يتعرضون له. حيث يطالبون بالمطالب  التي تخولها لهم مدونة الشغل المتحيزة أصلا لأرباب العمل. حيث يطالبون بتسجيلهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والتصريح لديه بأجورهم ، وتمكينهم من التأمين عن حوادث الشغل. حيث أكد بعض العمال أنه منذ سنة 2006 إلى الآن لقي نحو 20 عاملا حتفهم بمشروع الضحى الاسكاني بالحي المحمدي. وطالبوا أيضا بأداء الأجور في الوقت المحدد حيث تشهد هذه العملية تأخيرا دائما. مما يؤثر على وضعيتهم الاجتماعية. وكان قرار التنقيل الجماعي المجحف لزهاء 100 عامل هو النقطة التي أفاضت الكأس بدخول أولئك في اعتصامهم. من جهة أخرى يعاني هؤلاء  من تعتيم إعلامي ومن غياب التضامن النقابي، باستثناء تضامن الطلبة.

مصدر نقابي

التعليقات مغلقة.