نادي الحسنية: أعضاء المكتب يلجؤون للاكتتاب بعد انسحاب سيدينو

رشيد عبد الواحد (جريدة الصباح)

عينت اللجنة المؤقتة لتسيير حسنية أكادير، “تركيبة رباعية” من قدماء لاعبي الفريق، وهم محمد الحسايني وحمو محال وعبد الكبير امزيان وعلي أولحاج، لقيادة الفريق أمام شباب السوالم، لحساب سدس عشر كأس العرش، بعد غد (الجمعة).

وأفادت مصادر “الصباح” أن غياب الحبيب سيدينو، رئيس الحسنية المستقيل، عن اجتماع للجنة المذكورة، مع أعضاء المجلس الإداري للشركة، أول أمس (الاثنين)، عطل الانفصال عن المدرب الحالي ماركوس باكيتا، وتبحث اللجنة عن المخرج القانوني في حال رفض سيدينو توقيع عقد الفسخ بين الحسنية والمدرب.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الأعضاء المستقيلين، لم يقدروا عواقب قرارهم في هذا الظرف الصعب الذي تعيشه الحسنية، إذ رغم نجاحهم في إزاحة سيدينو من على رأس النادي، فإنه قرر أيضا الاستقالة من مجلس إدارة الشركة، واستحال مع ذلك اتخاذ قرار فسخ عقد المدرب باكيتا، أو التعاقد مع مدرب جديد، أو التصرف في مالية النادي.

واضطر أعضاء المكتب المديري للحسنية، إلى القيام بعملية اكتتاب في ما بينهم، لجمع المبالغ المطلوبة لتنقل الفئات السنية خلال هذا الأسبوع.

وكشفت مصادر “الصباح” انقساما وسط اللجنة المعنية، حول التعاقد مع المدرب عبد الهادي السكتيوي، إذ يرى بعضهم أنه ابن الدار ويعرف الحسنية جيدا، وأنقذ الفريق عدة مرات، لكن المعارضين يرون أن انتقاده العلني للمكتب المديري في إحدى الندوات الصحافية في الموسم الماضي، هو تجاوز لصلاحياته وإهانة للمكتب.
عبد الواحد رشيد (أكادير)


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading