الصفحة الرئيسية

مهرجان السينما والهجرة ينفتح على المؤسسات الاجتماعية: عرض أفلام قصيرة بقرية الأطفال المسعفين..

الحسن باكريم

من حسنات عودة تنظيم المهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير حضوريا من طرف جمعية المبادرة الثقافية، انفتاحه على مؤسسات تربوية واجتماعية وعرض أشرطة سينمائية  داخلها لفائدة مكوناتها.

هذا ما تم أمس الثلاثاء 14 يونيو، اليوم الثاني من فعاليات المهرجان، بمقر  مؤسسة قرية الاطفال المسعفين بأكادير حين تم عرض شريطين لفائدة أطفال وأطر هذه المؤسسة، بمبادرة تشاركية بين الجمعية المنظمة للمهرجان واللجنة الجهوية لحقوق الانسان بسوس ماسة.

جمهور من أطفال القرية وأطرها الإدارية والأسرية في مقدمتهم مدير القرية الحسين الطالبي وبعض من ممثلي وسائل الإعلام والمجتمع المدني،  في طليعتهم صديقة القرية، الاعلامية حنان رخام،  بالاضافة إلى الفنان المقتدر عز العرب الكغاط ضيف المهرجان وعز الدين الفتحاوي ممثل المهرجان وخالد ألعيوض ممثل اللجنة الجهوية لحقوق الانسان والحسن باكريم ممثلا للنادي السينمائي نور الدين الصايل، الجميع تابعوا معا الشريطين.

عرض شريطين قصيرين بقرية الاطفال المسعفين

وفي جو خاص يسعى إلى تقريب الابداع السينمائي إلى فئات اجتماعية متنوعة، وتحت اشراف خالد ألعيوض والفنان الكغاط بطل احد الأفلام القصيرة، تم تقديم الشريطين ومناقشتهما مع الحاضرين، الاول بعنوان “أبي العزيز” لخليل حسني كاتب سيناريو ومخرج مغربي, والثاني “مداد أخير” ليزيد القادري مخرج وكاتب سيناريو مغربي كذلك.

جمهور أطفال القرية تفاعلوا مع المبادرة وأدلوا بآرائهم حول الشريطين، وتشجيعا لهم ولهذه المبادرة داخل هذه المؤسسة تم الاتفاق أثناء المناقشة على دعمها من طرف النادي السينمائي نور الدين الصايل باتفاق مع مدير القرية على خلق نواة لنادي سينمائي داخل القرية لعرض أشرطة سينمائية مناسبة لنزلائها ومناقشتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.