رشيدة داتي اعتنقت المسيحية لأغراض سياسية

ذكرت المجلة الفرنسية «VSD»، أن الوزيرة السابقة في حكومة نيكولا ساركوزي وعضوة البرلمان الأوروبي رشيدة داتي، اعتنقت الديانة المسيحية وقامت بزيارة للفاتيكان، التقت فيها بالبابا فرانسيس الأول بابا الفاتيكان.وقالت الصحيفة: «إن اعتناق عضوة البرلمانالأوروبي قررت اعتناق الديانة المسيحية ليس عن اقتناع، ولكن لأسباب سياسية بغية الحفاظ على منصبها كمعدة للمنطقة السابعة في العاصمة باريس».وأوضحت الكنيسة أن كل الجهود التي تقوم بها داتي ليست بريئة أو بمحض الصدفة، وإنما بهدف التقرب من الناخبين الفرنسيين الذين يقطنون الدائرة السابعة للعاصمة الفرنسية، والمعرفون بتدينهم.يذكر أن داتي قد ذكرت في تصريح سابق لها أنها من جذور مسيحية، وأنها كانت دائمًا تتردد على الكنيسة للصلاة يوم الأحد حينما كانت تدرس في إحدى المدارس الكاثوليكية الفرنسية، لكن في شهر ديسمبر الماضي سافرت إلى الفاتيكان بصحبة ابنتها الزهرة حيث التقت بابا الفاتيكان.

2014-01-06_00232


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

Subscribe to get the latest posts sent to your email.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading