الصفحة الرئيسية

رئيسة جامعة الحسن الأول بسطات تَعقد لقاءً تواصليا لفائدة طلبة الباكالوريوس

وتعطي انطلاقة الموسم الجامعي الجديد 2021/2022

بمناسبة بداية العام الدراسي الجامعي 2021/2022، ترأست الأستاذة خديجة الصافي رئيسة جامعة الحسن الأول بسطات يومي 04 و05 أكتوبر2021 ، لقاءً تواصليا وإعلاميا وتوجيهيا لفائدة الفوج الأول لطلبة البكالوريوس بكليتي الإقتصاد والتدبير والعلوم القانونية والسياسية، تمحور هذين اللقاءين حول ضمان استقبال مناسب للطلبة الجدد ودعم تعليمي فعال. وهو أيضًا جزء من استراتيجية الجامعة لتسهيل اندماجهم في الحياة الجامعية، في إطار الانخراط الكامل لكل مكونات هذه الجامعة ورفع التحديات من أجل دخول جامعي ناجح، وفي هذا الإطار أكدت السيدة الرئيسة أن المصالح الإدارية والبيداغوجية بالمؤسسات الجامعية اتخدت عدة تدابير من بينها تعبئة الأطقم الإدارية التي تتكفل بتسجيل الطلبة، ووضع لجن لوجيستيكية داخلية تتكلف باستقبال المرشحين وإحداث فضاءات الاستقبال، مع تعبئة طاقم التدريس من أجل تأمين سير أفضل للدخول الجامعي.

ومن أجل ضمان دخول جامعي آمن مراعاة للظروف الاستثنائية التي تعرفها المملكة جراء وباء كورونا (كوفيد-19) بعد التحسن الملحوظ في حالة الوباء بفضل الجهود المبذولة من قبل الجهات المختصة على جميع المستويات، وحرصا على السلامة الصحية لمختلف الفاعلين من طلبة وأساتذة وإداريين بمختلف المؤسسات التابعة للجامعة، تم اتخاذ مجموعة من التدابير، حيث جددت السيدة الرئيسة دعوتها للطلبة، وخاصة أولئك الذين لم يتم تطعيمهم بعد للقيام بالعملية بسرعة، وفي هذا الإطار أقامت الجامعة فضاءً للتلقيح مخصصا لهذه العملية بالمركز الجامعي للتوجيه والإعلام بالحرم الجامعي لمواكبة التعليم الحضوري وفق مجموعة من التدابير الاحترازية، بغية تعزيز الوقاية والسلامة الصحية داخل فضاء الجامعة.

كما كان هذين اللقاءين فرصة للتذكير بنقاط القوة التي يُعززها نظام البكالوريوس الجديد ويسلط الضوء عليها بشكل خاص من خلال إدخال جيل جديد من الوحدات التي تركز على ظهور المهارات الحياتية والانفتاح وإتقان اللغات، فهو ليس مجرد مجموعة من الوحدات والأنشطة، بل تم وضعه وفق هندسة تعليمية كاملة لجعل المؤسسة الجامعية رافعة للتنمية الفردية والاجتماعية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.