دراسة : أضواء على “تدارات إنزركي”..

بقلم عبد الله أزيكي

اهم المحاور:

  • معنى مفهوم “تادارت”
  • الاطار التاريخي لنشأة “تادارت”
  • الهندسة المعمارية بـ”تادارت”
  • الاعتبار الوظيفي لـ”تادارت”
  • الخلاصة الاجمالية أو الكلمة الاخيرة

**********

  1. مفهوم تادارت[1]

تادارت كلمة امازيغية عرف مفردها بكلمة “تادارت” اما جمعها قد عرف عبر المترادفات “تيدرين” او “تيدار” او “تادروين”. فاسندت لها دلالات كثيرة منها الدلالة اللفظية والدلالة الاصطلاحية المحددة عبر المعنى اللغوي والمعنى الرمزي.

  • الدلالة اللفظية : اشتقت الكلمة من ثأنيت فعل “ءيدر” الدالة على الحياة او البقاء او اثبات الوجود. كما تدل على البيت او المنزل او المكان المعتم القليل الضوء، استعمل هذا المكان كخزينة وحافظة خاصة او عامة.
  • الدلالة الاصطلاحية : تدل حسب هذا المعنى على مكان اقامة وايواء الانسان والحيوان، وكذا على المنزل او السكن او الاقامة.
  • الانسان : انطلق من قولة القائل من منطقة الصحراء الشرقية المغربية “تادارت ءينو” أي منزلي او سكن اقامتي باحدى القصور المحلية (الجنوب الشرقي). لاعتبار تادارت تمثل سكنا متميزا عن القصر حسب نظام العرف المحلي في الشرق المغربي. اقول بالمناسبة ما قاله محمد أحدي في كتابه “دراسة سوسيو اقتصادية لاعراف الجنوب” : “صيغت كلمة تيدرين (اسم بالمنطقة الشرقية ايت شاكر بايت عطا) على جمع تادارت، أي القصر الواحد يضم مجموعة تدارت على شكل نظام هندسي كلي وعرف محلي على شكل مجموعة سكنية منظمة.[2] تحول فيما بعد الى مقر سكن جماعي على شكل قرية او بلدة منها تادارت في شاوية قرب الدار البيضاء وتادارت اكلاوة قرب مراكش وتادارت ايت باعمران[3] قرب سيدي افني، وتادارت شتوكة[4] قرب بيوكرى …الخ
  • الحيوان : يقصد بتادارت مكان اقامة حشرات النحل عبر نظام جماعي او فردي، يقصد بها المعسلة او المنحلة.
  • النظام الفردي : حدد هذا المكان قرب السكن الخاص، او في الحقل المحروس والمسير من المالك الرسمي، لانه خاضع للملكية.
  • النظام الجماعي : حدد هذا المكان وفق معطيات نظام العرف الجماعي للبلدة او القبيلة او الفخذة او الدوار. منه نظام “تادارت انزركي”. المنتمية لسلطة فخذة امكنون بقبيلة ايداوزيكي للدواوير التالية : منها انزركي/ اكنان / لمصلا / اكر / تاوريرت. اسند لتادارت انرزكي عدة القاب واسماء منها :
  • ا- تادارت انزركي
  • ب- تادارت ءوكرام
  •  ج –  ءاكدال (المزرعة او الحديقة)
  • د – تادارت ءوكليف

  1. الاطار التاريخي

يستخلص من الدراسات حول تحديد فترة نشاة معلمة وبناية تادارت انزركي، ان هناك اختلاف بين اراء الاهالي المحلية، والباحثين المهتمين :

ا- لان منهم من ربط فترة النشاة بفترة نشاة “اكودار”.

ب- منهم من ربط فترة النشأة بفترة تنفيذ اهل انزركي وصية سيدي عبد الله بن سعيد بن حسين بن ايبورك (955 هـ – 1549 م / 1005 هـ – 1645 م) مؤسس زاوية تافيلالت الزداغية حوالي القرن 16 م او 17 م. اسند للشيخ مهمة اختيار موقع حفر منبع العين (المصدر)، كما اسند للانزركيين حسب المجلس المحلي مهمة مكافئة الشيخ واهله من المنتوج المحلي (النباتي/الحيواني). حدد العدد من انتاج العسل بخلية العسل الواحدة “ءيمشض” من الحصة الكاملة لحصة سلة واحدة من مدرجات تادارت.

ج – منهم من ربط فترة النشأة ببركة الوالي سيدي محمد الحسين بن علي بن يوسف الناصري (1190 هـ – 1776 م / 1280 هـ / 1864 م) حوالي القرن 18 م او 19 م.

د – اما الباحث البلجيكي ب. هكور (P. HACCOURT ) حدد مرحلة نشأة تادارت في منتصف القرن 19 م[5].

تم ارجاع اسباب الاختلاف الى :

  • غياب الوثائق الضرورية.
  • ارتباط شأن اصل المعلمة (المصدر والنشأة والمرحلة) بانطباعات ذاتية، واقتراحات ذات صبغة ايديولوجية وتصورات ذات صبغة سوسيو سياسية.
  • لتعرض المنطقة عبر التاريخ لصراعات حادة عسكرية ومدنية وطبيعية.
  • لتعرض المعلمة لتغيرات وتحولات منذ نشأتها الى الان.

 

  • الهندسة المعمارية

ادرس محور هذه التيمة عبر :

أ – تصميم بناية تادارت

ب – طبيعة بناية تادارت

  • تصميم بناية “تادارت”

اذا كانت “تادارت” تظهر للزائر على شكل بناية او عمارة فوق الوادي (واد انزركي) بمنطقة جبل الاطلس الكبير الغربي، تحيط بها اشجار مختلفة الاصناف (اللوز – الزيتون – ءابلوح – تاركانت – تيكيضا… ) أي (اللوز والزيتون والنخلة والهرجان والخروب) بالفعل فان الزائر يطرح اسئلة متعددة ومتنوعة.

كما تبين له عبر ملاحظته خاصة وهدف تصميم البناية، لان المهندس ينطلق من استراتيجية اساسية في الاختيار والتصميم لاعتباره ينطلق في الاقرار بفعالية عملية التواصل او التفاعل بين نحل تادارت انزركي وبين مختلف العناصر النباتية لناحية انزركي سواء بحاحة او اداوتنان او اداومحمود او الدمسيرة. بصفة عامة بمناطق ناحية ايدازيكي بالاطلس الكبير الغربي. كما ان المهندس ينطلق من الاقرار بفعالية العمل الجماعي لتلبية قواعد السلوك الطبيعي، او الالتزام الاجرائي بروح النظام الطبيعي عامة، والنظام الحيواني الغريزي خاصة.

لهذا يستطيع النحل عبره ان يحقق مقاصد الهجرة ومقاصد المغادرة مع احترام قواعد العمل الجماعي، والالتزام بخصلة روح الجماعة في الانتماء والعمل وفي الذاكرة والممارسة، وفي العلاقة والادماج والتواصل. لهذا نتكلم في عالم النحل عبر النظام كمملكة للصيانة والاستمرارية في التسيير والتدبير الجماعي .

كما ينطلق المهندس في تصميم تادارت من ابراز دور البنية والموقع في الاختيار. حدد التصميم بناية العمارة في منطقة مطلة للمارة في الضفة الجبلية البينية لقريتي “انزركي ءوزدار” (انزركي السفلى) و”انزركي ءوفلا” (انزركي العليا) على شكل بناية في ركن جبل الاطلس الكبير الغربي في سطح يعلو ب 980 مترا عن سطح البحر، حدد في مكان استراتيجي يخول تعرض تادارت لاشعة الشمس، كما حددت بنايتها في مكان معروف ببرودة الطقس، وكذا وفرة وتنوع الحصيلة الغذائية للنحل (الورد – الازهار).

وتنوع الاشجار والنباتات سواء في الحقول او ضفاف الانهار والسواقي او الغابة. كما بنيت البناية فوق واد انزركي لضمان مورد سقي وشرب النحل، وبهذا التصميم قاومت الكوارث الطبيعية والثقافية واحتفظت بجماليتها منذ نشأتها الى اليوم. كما استفادت من رعاية اهل امكنون وحراس المعلمة. كما استفادت من فعالية الصيانة والحماية من عواقب كوارث الاحداث الطبيعية والاحداث البشرية المكتسبة عبر التاريخ.

  • طبيعة بناية تادارت

شيدت “تادارت” من طرف اهالي فخذة امكنون (انزركي – اكنان – ءيكر – لمصلا – تاوريرت) بدوار انزركي وفق تصميم معماري تقليدي، اعتمد فيه مهندس البناء على الطوب والجير والجبس والتبن والماء. كما استعمل خشب ءازوكا (الارز) و”تفات ن واليلي” (اغصان الدفلة)، فشيدت “ءيشوماش” (الاعمدة) على شكل الوتد الخشبي لصنع “ءاسقيف” (الرواق) على شكل راكب اساسي ومركزي. بنيت هذه المعلمة على شكل عمارة من اربع الى ست طبقات، وبني بالراكب مدرجات خاصة لسلال النحل المرتبة حسب نوعية التصنيف السلالي لمالكها حسب فخذة امكنون مع الاقرار العضوي والالتزامي القيمي عقائديا واخلاقيا وسياسيا واجتماعيا بمبادئ وقواعد الاطار والنظام، وبمبادئ الاهداف العامة والخاصة.

  1. الاعتبار الوظيفي لتادارت

اسست المعلمة لتحقيق مجموعة من الوظائف، وكذا مجموعة من المقاصد والاهداف. مع العلم انها مرسومة عبر بعدها النظامي والانتاجي على شكل وحدة مركبة ومتكاملة ومتناسقة. يتم ابراز معالم هذا الاعتبار وفق البعد الاقتصادي والبعد الاجتماعي والبعد البيئي.

أ – الاقتصادي    

ترتبط فعالية هذا البعد بالنحلة (الحيوان)، وباهل فخذة امكنون (الانسان).

  • النحلة : وفر مشروع بناية تادارت ومبادئ نظامها الداخلي والخارجي شروط انتاج العسل الجيد، وتمتع النحلة بالامن.
  • اهل الفخذة : اثناء التزام المشارك بالقواعد الاساسية والمبادئ التكوينية الضرورية لتادارت، قد ضمن دور الانتماء للوحدة واكتسب اجرائيا وسلوكيا خاصية التكافئ الفردي والجماعي والاجتماعي، كما ساهم في اغناء رصيد الذاكرة الجماعية والاجتماعية بالمنطقة خاصة والمغرب عامة.

ب – الاجتماعي    

قام اهل فخذة امكنون بتحديد الاسس التنظيمية لقانون الفخذة سلوكيا عبر العادة والطقوس (رما – الختانة – الحلاقة – اللعب …) وعبر طريقة تسيير شان تادارت وفق العرف المحلي تحت اشراف اهل المجلس الاداري وحارس تادارت[6].

بالفعل يمثل العامل الاجتماعي سببا رئيسيا سواء في تأسيس “تادارت” او في تأصيل المبادئ التكوينية والتنظيمية الوظيفية (الفرد – الجماعة – المجتمع ) و (الطبيعة – الثقافة) و (الحيوان – الانسان)…

فعلا اثناء مشاهدة عمارة تادارت من بعيد ومن قريب، يلاحظ الزائر او المشاهد انها تخاطبه عبر شكلها الهندسي وتصميمها المعماري، فتقول انها تحمل عبر طوابقها ومدرجاتها وبناياتها وسلالها ما يدل على المشاعر الباطنية والاحساسات الداخلية البارزة والمضمرة عبر الابداع الفني والطابع الجمالي لمكونات فن العمارة. كما تحمل رموز اسئلة ظرفية في الماضي والحاضر. “للكشف عن غموضها من خلال تفعيل التقاط الصور الجوية، وصور الاقمار الاصطناعية، وتكثيف التقنيات الاثرية، والبحث عن باقي المصادر الدفينة، وهي تساؤلات واشكاليات في حاجة الى اجوبة تراكمية والى خريطة اثرية شاملة بامكانها ان تسد الخلل وتحد من الافتراضات والخيال”[7] .

بالتالي اقول مع برميندس وجدتها.

أكادير في 22 نونبر 2021

هوامش:

[1]المعهد الملكي للثقافة الامازيغية : “مسمون ءاوال”

– محمد شفيق : المعجم العربي الامازيغي، الجزء الثالث

[2] – الحسن تاوشيخت، عمران سجلماسة ص 361

[3] – معالم المغرب. المجلد 6 ص 2000

[4] – عبد الله ازيكي. منحلة تدارت انزركي ص 36

[5] – عبد الله ازيكي، منحلة تدارت انزركي

– رشيد درغام . مجمع النحل بانزركي

– محمد المختار السوسي. المعسول. الطبعة الجديدة 1- 10 – 15 – 19

[6] – فترة الستينيات من ق 20 الميلادي اذكر الاسماء التالية كحراس لتادارت : الحاج الحسن بن العربي/ الفقير اوحدو احمد / اوحدو محمد / اوحدو اوبيهي.

[7] – ذ. لحسن تاوشيخت. عمران سجلماسة. الجزء الثاني ص 614.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading