تعيين الدكتورة نادية القدميري رئيسة للمنظمة الدولية لعلماء الدماغ بإفريقيا…

بقلم سعيد الهياق

من قلب دولة جنوب افريقيا المغرب يفوز بتنظيم المؤتمر الدولي لعلماء الدماغ لسنة 2025

تم تنصيب البروفيسور الدكتورة نادية القدميري رئيسةً للمنظمة الدولية لعلماء الدماغ بإفريقيا؛ وذلك بعد نهاية أشغال المؤتمر الدولي لعلماء الدماغ الذي انعقد طيلة أيام 12- 13- 14 يوليوز 2023 بدولة جنوب افريقيا.

هذا وقد كانت البروفيسور الدكتورة نادية القدميري من قبل تشغل منصب الكاتبة الجهوية المكلفة بشمال إفريقيا.

ويعد هذا الاستحقاق العالمي مفخرة للمرأة المغربية والعربية والإفريقية على حد سواء في مجال البحث العلمي الأكاديمي.

وهذا التنصيب الدولي يعكس في الوقت ذاته الطفرة النوعية على المستوى العالمي التي حققتها المرأة المغربية على الساحة الدولية في مختلف المجالات.

وهو كذلك اعتراف بالسجل الحافل للبروفيسور الدكتورة نادية القدميري الأستاذة الجامعية التي كرست زهرة شبابها للبحث العلمي الأكاديمي على الصعيد العربي والدولي، والتي تعمل في صمت بعيداً عن الأضواء.

فهي الأستاذة الجامعية التي استطاعت في وقت وجيز أن تجعل مدينة تارودانت قبلة للبحث العلمي على الصعيد الوطني والدولي؛ وذلك باحتضان مجموعة من المؤتمرات والندوات العلمية الدولية في مجال البحث العلمي والأخلاقيات بحضور ألمع الدكاترة الباحثين في مختلف التخصصات العلمية من مختلف دول العالم.

وبفضل البروفيسور الدكتورة نادية القدميري تم التصويت على احتضان المملكة المغربية للمؤتمر العالمي لعلماء الدماغ في سنة 2025؛ وستكون مدينة تارودانت محتضنة العرس العالمي في البحث العلمي كسابقة تاريخية بشمال دول إفريقيا.

وحسب تصريح البروفيسور الدكتورة نادية القدميري فإن هذا التتصيب الجديد يعد تكليفاً قبل أن يكون تشريفاً في حد ذاته، وعبرت عن سعادتها العارمة بتوصلها بتهنئة المنظمة التي توصلت بها في هذا اليوم الأغر يومه الخميس 27 يوليوز 2023؛ والتي جاءت مقدمتها كالآتي:

” تتشرف المنظمة الدولية لعلماء الدماغ بإفريقيا بترؤس البروفيسور نادية القدميري لها، وهي بذلك تُشرف بلدها المغرب، والعالمة المغربية، والمرأة عموما، ومدينتها الفوز بالموافقة على تنظيم المؤتمر الدولي للمنظمة لعلماء الدماغ بالمملكة المغربية، وخصوصا بمدينة تارودانت. ”

وعن ترافعها لاختيار مدينة تارودانت لاحتضان أشغال المؤتمر الدولي لعلماء الدماغ بدل عدة مدن مغربية كبرى؛ فقد صرحت أنها تعتز بمدينة تارودانت التي عشقتها حتى النخاع منذ إلتحاقها بكليتها في شتنبر 2016 إلى الآن، وهو جزء من الاعتراف بالجميل لتاريخ تارودانت ” التاريخ والحضارة”  ولساكنتها ولعلمائها في شتى المجالات عبر السيروة التاريخية.

الدكتورة نادية القدميري رئيسة المنظمة الدولية لعلماء الدماغ

وفيما يلي نبذة مختصرة عن البروفيسور الدكتورة نادية القدميري:

  • أستاذة جامعية بالكلية متعددة التخصصات بتارودانت بجامعة ابن زهر
  • حاصلة على الدكتوراه تخصص علوم الدماغ، الجينات والأمراض الجزيئية بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء بحامعة الحسن الثاني

  • باحثة أكاديمية في ميدان أخلاقيات البحث العلمي بجامعة سان دييغو كاليفورنيا وجامعة العلوم والتكنولوجيا بالأردن

  • رئيسة الجمعية المغربية البحث العلمي والأخلاقيات

  • رئيسة تحرير المجلة الدولية للبحث العلمي والاخلاقيات

  • رئيسة لجنة أخلاقيات البحث العلمي الدولية المعتمدة من طرف وزارة الصحة بالولايات المتحدة الأمريكية

  • عضو في عدة منظمات دولية

  • أستاذة زائرة بجامعات ومعاهد وطنية ودولية

وبهذا المسار العلمي الأكاديمي الحافل بالانجازات العالمية تجسد البروفيسور الدكتورة نادية القدميري الديبلوماسية الثقافية والعلمية في أبهى تجلياتها لمد جسور التواصل بين العلماء والشعوب من مختلف الجنسيات عبر العالم عن طريق العلم والمعرفة من أجل جعل العلم والتطور التكنولوجي والرقمي في مجال الأبحاث العلمية الأكاديمية لخدمة الإنسان قبل كل شيء، لاسيما وأن العالم يعيش في زمن العولمة والتكنولوجيا الرقمية الخارقة.

وبدورها فعاليات المجتمع المدني بتارودانت تفاعلت بصورة إيجابية مع هذا الاستحقاق العالمي؛ وجاء في كلمة الدكتور رشيد بيروك بإسمه الخاص كزميل للبروفيسور الدكتورة نادية القدميري بنفس الكلية؛ وهو في نفس الوقت رئيس جمعية أهلاً للتعاون والتنمية والتضامن:

“وعلى كل هذا تستحق منا أجمل التهاني وأطيبها، وتستوجب علينا أعز التكريمات وأحقها، وتُلزِمنا بأبرك التهنيئات وأهنئِها.

أستاذتي البروفيسور نادية القدميري – حفظكم الله ورعاكم – لقد كنتم مثال العالمة المثابرة، والأستاذة القديرة، التي ما فتئت تصبو إلى خدمة العلم وأهله، وتيسير أمور جمعياته ومنظماته، ومد يد المساعدة لطالبيه وطلابه، وقد تجلى ذلك في توليكم مهمة الكاتبة الجهوية المكلفة بالشمال الإفريقي، وقيامكم عليها أحسن قيام، تكلل – ولله الحمد – بتوسيع مهمتكم، والاعتراف بمجهوداتكم، وترقيتكم إلى رئاسة المنظمة.

كما نهنئكم على الفوز بالموافقة على تنظيم المؤتمر الدولي للمنظمة لسنة 2025 بالمملكة المغربية، وخصوصا بمدينة تارودانت.

فهنيئا لتارودانت بحبكم لها، وبخدماتكم في سبيلها، وسعيكم لرفع صيتها. واسمحوا لنا أن ننقل إليكم على لسان أهلها، منتخبيها ومسؤوليها، جزيل الشكر ، وعظيم الامتنان، وقوي العرفان، على ما أسديتم لهذه المدينة، منذ التحاقكم بها، ما لا يعلمه إلا الله، ولا يُجازي عليه إلا هو، وأما اللسان فهو أعجز عن أن يُعرِب عن حقيقة الاعتراف، وهو أصدق في تقديم الاعتذار.

لا يسعنا أخيرا إلا أن نبارك لكم هذه المسؤولية، التي تنضاف إلى عديد مسؤولياتكم، وأنتم بها أجذر، وعليها أقدر.

وفقكم الله لما فيه خير هذه البلاد، وسعادة العباد، ويسر على أيديكم نماء العلم وازدهاره، وإكثار منتوجه وازدياده، ومنح المنظمة ما تفخر به في عهدكم، وتُحقق لها ما تصبو إليه بجهدكم وجدكم.

وفقكم الله وأعانكم، وأحاطكم بحفظه وبره، وهو خير نصير للعلم، ونِعمَ المحتفي بالعلماء، سبحانه.”


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading