المركز الثقافي بأيت ملول يحتفل باليوم العالمي للموسيقى عبر ملتقى الرباب في دورته 5…

بقلم ابراهيم فاضل

أسدل الستار مساء يوم الأربعاء 21 يونيو 2023 على فعاليات الدورة الخامسة لمتلقى الرباب بمدينة أيت ملول، بعد إحياء الفنانة فاطمة تاشتوكت أخر سهرات الملتقى إلى جانب الرايس مولاي أحمد إحيحي، الفنان الحسن إدحمو، سعيد أباعمران.
بالإضافة إلى الرايسة فاطمة تزرزيت، وأحواش تمنار حاحا برئاسة ماحمو.
وكانت فعاليات هذه الدورة قد افتتحت مساء الإثنين الماضي بالمركز الثقافي بأيت ملول، وذلك تخليدا لليوم العالمي للموسيقى الذي يصادف 21 يونيو من كل سنة، والمنظمة من طرف مؤسسة “Dolce Production”، وجمعية “الرباب” بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الثقافة، وبشراكة مع المركز الثقافي لأيت ملول، وجماعة أيت ملول، في دورته الخامسة، بعد ثلاثة سنوات من توقف اضطراري بسبب جائحة كورنا وانعكاسات تعقيداتها على المشهد الثقافي والفني.
وقال مدير الملتقى، السيد محمد الخطابي، في تصريح على هامش حفل الافتتاح، إن دورة هذه السنة عرفت تنظيم ورشات تكوينية ولقاءات تواصلية بين فنانين ومهتمين حول موضوع الأسواق الجديدة لترويج الموسيقى، إلى جانب حفل توقيع الألبوم الغنائي الأول للفنان عمر اختار، المدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الثقافة برسم سنة 2022، بمشاركة كل من محمد الذهبي الذي أطلع الفنانين والإعلاميين والمهتمين بالأغنية الأمازيغية العصري بما يحمله الألبوم الجديد لعمر أختار والذي اختار له عنوان ” امندجي ” في إشارة الى اللون الغوزي الذي تحدثه الشمس في الشروق والغروب.
وأضاف الخطابي أن ملتقى “الرباب” يهدف إلى الارتقاء بالثقافة والفنون الأمازيغية والمساهمة في تنمية القطاع الفني وإشعاعه والمحافظة على التراث الفني الموسيقي والغنائي الأمازيغي والتعريف به والعمل على تقديم الموسيقيين الشباب والمواهب الصاعدة في الجهة والمنطقة إلى الجمهور والمهتمين.

إشادة جماعية بنجاح ملتقى الرباب بالمركز الثقافي أيت ملول

وللإشارة فقد تضمنت الفقرات الثقافية والفنية لهذا المهرجان، ندوة فكرية حول موضوع: ” فن الروايس بين الماضي والحاضر”، إضافة إلى توقيع كتاب ” تيرويسا -3-“، علاوة على تنظيم معرض الآلة والأدوات الموسيقية والتراثية خلال أيام المهرجان.
ويروم ملتقى “الرباب” إلى توفير مساحة جديدة لترويج أعمال المواهب الجدد، والتعريف بهم وبالموسيقى الأمازيغية في المهرجانات والمنتديات الوطنية والدولية. بالإضافة الى تشجيع المبدعين من خلال اكتشاف فنانين وأصوات غنائية في مجال الأغنية الأمازيغية وفي مجال العزف على مختلف الآلات الموسيقية التقليدية ” الرباب لوطار…”.
وتم تخصيص جوائز تشجيعية لهم، وقد ثم اختيار الشاب أيوب أتبير 25 سنة وهو ابن الفنان الرايس الحسين أتبير من مواهب الدورة الخامسة من خلال اثقانه الجيد للعزف على آلة الرباب.
وعرفت الأمسية الختامية تكريم كل من: الدكتور محمد هيو، باعتباره رئيس جمعية تاليلت للمساعدة الطبية للفنانين، الفنان محمد صوابي اماواس، رئيس التعاضدية الوطنية للفنانين، الأستاذ الحسين الفرز إطار بالمديرية الجهوية للثقافة لسوس ماسة، الأستاذ عماد گحمو مدير المركز الثقافي بأيت ملول، بالإضافة إلى الفنان ابراهيم امنتاك صانع الالة الموسيقية التقليدية وصاحب معرض ألات الرباب.

 


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading