‪القضاء يُدين صحفيين فرنسيين متهمين بابتزاز الملك محمد السادس‬

ازول بريس

أصدرت محكمة باريس، اليوم الثلاثاء، حكما بالحبس سنة واحدة موقوفة التنفيذ، وغرامة 10 آلاف يورو، في حق الصحفيين الفرنسيين كاترين غراسيي وإريك لوران، المتابعين، بتهمة ابتزاز الملك محمد السادس.

وكان محامي صاحب الجلالة، الفرنسي”إيريك ديبون موريتي”، قد قدم شكوى في القضية لدى السلطات الفرنسية، مطالبا فيها القضاء بفتح تحقيق على الفور بعد تعرض العاهل المغربي للابتزاز من طرف الصحفيين المذكورين.
وجرت الفصول الأولى للواقعة صيف سنة 2015، وأثارت حينها جدلا إعلاميا واسعا، وذلك بعد أن اتصل الصحفي الفرنسي إريك لوران بالديوان الملكي، وأخبره أنه بصدد التحضير لنشر كتاب حول المغرب بمعية كاترين غراسيي، يتضمن إساءات للملك محمد السادس، لكنه أعرب في نفس الوقت عن استعداده للتخلي عن ذلك مقابل تسليمه مبالغ مالية مهمة.
وقد تم توقيف المعني بالأمر في حالة تلبس رفقة كاترين غراسيي، بعد أن تسلما مبالغ مالية ووقعا على عقد خلال لقاء مع محامي القصر الملكي، وذلك تحت مراقبة الشرطة والنيابة العامة لباريس، التي فتحت تحقيقا في الموضوع.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading