أخبار الجهات

الجيش المغربي يتدرب لقيادة مقاتلات “إف 16” الأمريكية

أزول بريس

يتجه المغرب في إتمامِ صفقته العسكرية مع الولايات المتحدة الأمريكية، لاقتناء طائرات حربية من طراز “إف 16″، حيث من المرتقب أنْ تعقد القوات المسلحة الملكية صفقة جديدة تتعلق بمقاتلات F-16 Block 72/70 التي تم اقتناؤها مؤخرا من طرف القوات الملكية الجوية، في إطار تحديث القدرات الدفاعية للمملكة المغربية.

ووفقاً لمنتدى “Defensa” المتخصّص في الشأن العسكري والأمني، فإن هذه الصفقة تتعلق بحزمة تسليح جديدة متشكلة من صواريخ جو ـ جو وأخرى جوـ أرض أبرزها أحدث نسخة من صواريخ الأمرام AIM-120 بحيث يتعلق الأمر بنسخة D الذي يبلغ مداها 180 كلم والتي يتم توجيهها خارج مدى الرؤية بسرعة 4 ماخ.

وستتضمّن الصفقة أيضا، وفق لما نقله المصدر ذاته، زيادة في إعداد قنابل القطر الصغير المجنحة GBU-39 والتي يبلغ مداها 110 كلم وكذلك نسخة ER من قنابل JDAM والتي تتميّزُ بمضاعفة مداها ثلاث مرات مع الحفاظ على دقتها وذلك باستخدام زعانف التوجيه ونظام الملاحة بالقصور الذاتي بمساعدة نظام الـ GPS.

ويستعدُّ ضباط القوات الجوية الملكية لإجراء تداريب مكثفة على الطائرات الأمريكية الجديدة، مستعينين بأحدث التقنيات في المجال وخبرات عدد من الضّباط الذين تلقوا تكوينات في الولايات المتحدة الأمريكية، حتى يتمكنوا من معرفة خبايا وتقنيات هذه الطائرات النفاثة.

ولا يزالُ الاهتمام الدولي بطائرة F-16 Fighting Falcon، وهي طائرة مقاتلة من الجيل الرابع أثبتت قتالها والتي طارت لأول مرة في عام 1974، متزايداً ولافتاً للانتباه. ويعتبر F-16 Block 70/72 هو الأحدث والأكثر تطوراً في سرب طائرات F-16، ووفقاً لشركة لوكهيد مارتن، “يتميز بوجود رادار نشط مع إلكترونيات الطيران الجديدة والبرامج التي تستفيد من التقنيات الجديدة”.

ويشتمل البديل F-16 Viper على مجموعة رادار نشطة ممسوحة ضوئيًا إلكترونيًا، وجهاز كمبيوتر جديد لقراءة الرّسائل، ومجموعة من التقنيات التي تدخل في إطار “الحرب الإلكترونية”، ونظام آلي لتفادي الاصطدام الأرضي، وتحسينات مختلفة في قمرة القيادة.

وكان المغرب تقدم بطلب إلى أمريكا لترقية 23 طائرة من طراز F-16 إلىF-16V، وهي أحدث نسخة من مقاتلة الجيل الرابع متعددة المهام.

ويمكن استخدام هذا النوع من السلاح العسكري المتطور في إخماد أنظمة الدفاع الجوي للعدو والقتال جو-أرض وجو-جو، وعمليات الحظر البحري. كما تتميز هذه الطائرات الحربية بقدرة عالية على تغيير أدوار المهام الجوية، إذ يمكنها اكتشاف وتتبع الأهداف التي يصعب العثور عليها في الوقت الحرج في جميع الظروف الجوية.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق