الصفحة الرئيسية

التجار ينتفضون ضد لوبي المضاربات العقارية بإنزكان

 بقلم: أحمد أمغار

علم من مصدر موثوق أن أغلب أعضاء فرع الكتابة الإقليمية للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بإنزكان قاطعوا اجتماعهم كرد فعل احتجاجي بحضور فقط 4 أعضاء من أصل 17 .ويأتي هذا التطور بعد أن اتضحت بعض النوايا المغرضة والهادفة للركوب على الوضع والخروج بامتيازات شخصية لبعض الأعضاء ومحاولة تكرار سيناريو سوق “مسيرينة” ومحلات سوق المتلاشيات. فتجار سوق الدجاج وسوق الحصير وسوق الملابس المستعملة ومنذ سنة 1992 ضلوا يعيشون في ظل الفوضى والعشوائية وتحت رحمة لوبي مافتئ يتاجر بمعاناة التجار لنجد أحد أعضاء الفرع يملك 54 محل بمسيرينة وعدة محلات بسوق المتلاشيات.

inzegane

محاولات هذا اللوبي دخول الإتفاقية للإستفادة من الثمن الإجتماعي المقدر بـ 95 ألف درهم مع تسهيلات في الأداء التي منحها لهم المستثمر في إطار المعالجة الإجتماعية لهذا الملف تصدى لها التجار بحزم مؤمنين بالقطع مع ممارسات المضاربات العقارية الذين أفشلوا كل المشاريع التجارية التي كانت موجهة للحد من هذه العشوائية للأسواق القصديرية لما لها من آفات تضر بصحة المواطنين وتجعل التجار في مأمن من الحرائق وكل التهديدات التي قد تجعل تجارتهم ومصالحهم في خطر.

التعليقات مغلقة.