اشتوكة ايت باها : احتجاجات ضد الخنزير البري والتحديد الغابوي والرعي الجائر

//ياك لاباس – مصادر //
تعتزم تنسيقية أدرار للدفاع عن الأرض بسوس ماسة درعـــــــــــــــــة الأحد 31 غشت أمام عمالة شتوكة أيت باها على الساعة التاسعة والنصف صباحًا تنظيم وقفة احتجاجية وذلك من أجل رفع الحيف والظلم المرتكَب من ثالوث الرعي الجائر والخنزير البري والتحديد الغابوي. وأعلنت مصادر مقربة من التنسيقية أن سبب تنظيم الوقفة عائد إلى سياسة التهجير باسم الخنزير البري والتحديد الاستعماري والرعي الجائر العنيف اسلوبا وطريقة وعملا . ووجّهت التنسيقية في بيان لها دعوة عامة إلى الى جميع المعنين إلى المشاركة والحضور والعمل من اجل إنجاح هذه الوقفة، من اجل تحقيق مطالبهم المشروعة والعادلة.

بيان التنسيقية:
يبدو أن ملف الأرض في المغرب أصبح ملفا سياسيا بامتياز وأنه يزعج الإدارة و حله يتطلب جرأة تامة وتدبير محكم لملف مصيري لشعب،إضافة الى أنه أساس كل المشاكل المطروحة والعويصة في التدبير من قبيل الخنزير البري وتحديد الملك الغابوي ومشكلة الرعي الجائر.
وبناء على ما توصلت إليه التنسيقية من معطيات صادقة وميدانية بعدد من مناطق أشتوكن بكون السلطة تعرقل وتهدد مناضلين يعملون على تعبئة الساكنة لحضور وقفة 31غشت 2014 م (مدينة آيت باها_ بيوكرى_ الخميس آيت موسى وغيرها) ،
وهذا ما يؤكد انحياز السلطة المحلية والإقليمية تجاه الرعاة ضدا على الساكنة،وبالتالي إثبات واضح عن نوايا السلطة الغير مواطنة تجاه ساكنة أدرار.
وبالتالي نعلن التنسيقية الى الرأي العام الوطني والدولي والمحلي مايلي :
يان “1″: إدانتنا لسلوكيات السلطة التهديدية والاستفزازية للمواطنين والمناضلين.
سين “2″: رفضنا التام لمراوغة السلطة وعدم انصاف المتضريرين من الساكنة.
كراض”3″: ادانتنا لهجومات الرحل وأصحاب الرعي الجائر بالمنطقة.
كوز “4″: مطالبتنا الجميع بالمشاركة بكثافة في وقفة 31 غشت 2014 م ضد على سياسة التهجير باسم الخنزير البري والتحديد الاستعماري والرعي الجائر العنيف اسلوبا وطريقة وعملا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد