اسدال الستار على الدورة الخامسة لمتلقى الثقافات بأكادير

13315406_10206451533426618_3017498649182837866_n

اسدل الستار ، يوم الجمعة 28 ماي 2016 ، على النسخة الخامسة لملتقى الثقافات التي دأبت جمعية توادا للتنمية والتواصل تنظيمه كل سنة تحت شعار : المرأة ركيزة أساسية في التنمية المستدامة، وتحت عنوان “أكادير ملتقى الثقافات” تم تنظيم المهرجان الوطني الأول للشعر في أمسية خاصة بنون النسوة حيث تغنت النساء بحروف موزونة بقصائد أمازيغية تحمل العديد من المعاني والرسائل الموجهة لجميع الفئات وعرف أيضا الملتقى تنظيم معرضا للمنتوجات التقليدية والحرفية والصناعية والتجميلية أيام 24/25/26/27  من شهر ماي 2016 بساحة أيت سوس بأكادير.

وكان ختامها مسك بأمسية خصصت لتكريم عدة فعاليات حقوقية وسياسية وفنية وإعلامية وجمعوية  الاعلامي  محمد ولكاش  والمناضل السياسي عبدالله العروجي، والفاعل الجمعوي محمد الرايسي والبرلمانية فاطمة ايت موسى والشاعرة والإعلامية المتألقة خديجة أروهال  والسيدة  المستشارة نعيمة الفتحاوي والمخرج والممثل وكاتب السيناريو الحسن سرحان الذي فاجئه المكتب المسير واصدقائه بمفاجئة في عيد ميلاده.

الحفل التكريم لفعاليات جهة سوس تم خلال  سهرة فنية أفتتحت بآيات من الذكر الحكيم بصوت الممثل والمغني الملتزم عمر المنصوري ومشاركة العديد من مواهب الجهة والمجموعات الفنية الشابة وحضور ضيوف وشخصيات وازنة، السهرة من تنشيط وتقديم الإعلاميين المتألقين فاطمة بوزهر من راديو أجيال وعمر المنصوري من راديو شدى إف إم .

13315511_10206451532866604_4770393975048702789_n

وخلال السهرة  التحم الشمل بحضور الفنانين والفنانات بالجهة أضافوا لمسة حيوية للملتقى، الذي كان عبارة عن قاطرة تسعى لحمل مشعل يضيء أبناء المدينة والجهة و تسعى الجمعية لخلق مبادرات تعيد وتحيي للمدينة ذاكرة أبنائها والإعتراف بمجهوداتهم التي بصمت على واجهتها.

 يشار كذلك أن الملتقى عرف تنظيم  أول مهرجان للشعر خاص بالنساء من أجل إبراز مكانة الشعر النسائي في الجهة وإخراجه للوجود وإظهار العديد من الشاعرات اللواتي يختبئن وراء الستار في البوادي والقرى بالمنطقة.

وعرف الملتقى أيضا في دورة هذه السنة  تنظيم عرضا للأزياء التقليدية والحلي الأمازيغية، تحت إشراف وتصميم المصممة والإعلامية المتألقة السيدة زاينة همو التي أضافت جمالية للأزياء الأمازيغية ، وكانت منطقة إذاوكنيضيف ضيف شرف الدورة.

وفي هذا الصدد قالت السيدة حبيبة أكوجديم رئيسة جمعية توادا للتنمية والتواصل في كلمتها أن الملتقى يسعى لإشراك أبناء الجهة في خلق جسرا للتواصل بين الثقافات الأخرى والإنفتاح على العالم الخارجي من أجل تطوير المبادرات وتحسين قدرات جمعيات  المجتمع المدني وتبادل التجارب والثقافات وخلق شراكات كقيمة مضافة للعمل الجمعوي، وأوضحت السيدة أكجديم  أن المستشار العالمي لمؤتمر السلام السيد بسام سعيد الكيحل اعتدر عن الحضور كما كان مبرمجا لاسباب خارجة عن ارادته،  وشكرت كل الحاضرين والفنانين والفنانات وجميع المشاركين وفريق العمل والمكتب المسير للجمعية.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading