اكادير: اختتام فعاليات اليومين الدراسيين حول الاعلام الجهوي بين حرية التعبير والرأي وأخلاقيات مهنة الصحافة

//الحسن باكريم //

اختتمت بعد  زوال يوم السبت 3 ماي 2014  فعاليات اليومين الدراسيين حول الاعلام الجهوي بين حرية التعبير والرأي وأخلاقيات مهنة الصحافة ، المنظم من طرف المركز المغربي للدراسات والابحاث في حقوق الانسان والاعلام والمديرية الجهوية لوزارة الاتصال والاتحاد المغربي للصحافة الالكترونية والمرصد الجامعي لمهن الاعلام وتطبيقاته بدعم من الاسيسيكو ومجلس جهة سوس ماسة درعة وبلدية اكادير ، بقراءة التقرير العام والتوصيات وتوزيع شواهد المشاركة على اكثر من 75 مشارك من الصحفيين وطلبة ماستر الاعلام.

ومن المعلوم ان مقر غرفة الفلاحة الجهوية باكادير احتضن طيلة يوم الجمهة 2 ماي الجاري اشغال اليوم الاول التي تضمنت عدد من المداخلات النظرية القيمة لعدد من الاساتذة من المعهد العالي للصحافة والاعلام ومن الهاكا ومن الاسيسكو ومن المركز المغربي والمرصد الجامعي، وعرف نقاشا مستفيضا حول العلاقة بين حرية الرأي وضرورة احترام اخلاقيات مهنة الصحافة، كما احتضن مركب الاعمال الاجتماعية لوزارة العدل في اليوم الثاني  ورشتين حول الاعلام المكتوب والالكتروني ونظيره السمعي البصري.

وقد تمبز اللقاء بانعقاده تزامنا مع اليوم العالمي لحرية الصحافة 3 ماي ، وبحضور نوعي ضم ممثلين عن الصحافيين يشتغلون بربوع جهة سوس ماسة درعة من تنغير وزاكورة وورزازات وتارودانت وسيدي افني وتيزنيت و اشتوكة وانزكان واكادير وكدا من الرشيدية ، بالاضافة الى عدد من طلبة ماستر مهن الاعلام بكلية الاداب التابعة لجامعة بن زهر باكادير.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading