اختتام أشغال المؤتمر الوطني التأسيسي للمنظمة الوطنية لأطر الجمعيات و المخيمات

سعيد العيدي

عرفت مدينة سلا أيام 03 – 04 ماي 2014 عقد أشغال المؤتمر الوطني التأسيسي للمنظمة الوطنية لأطر الجمعيات و المخيمات الذي نظم على مدى يومين تحت شعــار:  ” نعم من أجل الرقي بمكانة الإطار التربوي و الفاعل الجمعوي” و ذلك تحت إشراف اللجنة التحضيرية برئاسة السيد عصام الشرفي بعدما قامت هذه اللجنة بجميع الترتيبات الإدارية و التنظيمية بغية انطلاق فعاليات هذا المؤتمر التأسيسي بمقر جمعية الرعاية و الاسعاف بسلا . و الذي عرف حضور مؤتمرين مثلوا 14 جهة من جهات المملكة.

هذا وقد كانت الجلسة الافتتاحية مفتوحة حضرها، فضلا عن أعضاء اللجنة التحضيرية  و المؤتمرين عدد كبير من الفاعلين الجمعويين  و التربويين و الأطر الوطنية بوزارة الشباب و الرياضة . و بعد توطئة و تقديم قام بها السيد عصام الشرفي رئيس اللجنة التحضيرية أبرز خلالها أهم الأشغال التي قامت بها اللجنة التحضيرية و المحطات التي مر منها الاعداد لهذا المؤتمر سواء على المستوى الاداري و الأذبي و اللوجيستيكي، و التي دامت زهاء سنة من المشاورات و الاجتماعات. تم تقديم عرض تحت عنوان “دور المؤطر التربوي في المجتمع المغربي”من تأطير الأستاذ عبد الله أمزري .

و بعد هاته الجلسة الافتتاحية قدم أعضاء اللجنة التحضيرية استقالتهم ليتم بعد ذلك انتخاب السيد خالد الديناوي رئيسا للمؤتمر بإجماع الحاضرين و بعدها ثم تقسيم المؤتمرين على لجان عمل  تناولت مواضيع تخص البناء العام للمنظمة و تعميق النقاش حول الأرضية الفكرية و تشخيص الوضع الراهن والتي عرفت العديد من النقاشات المستفيضة و البناءة وتمثلت في اللجان التالية:

لجنةالآفاق المستقبلية للمنظمة

لجنة الموارد المالية للمنظمة

لجنة الاعلام والتواصل

لجنة القانون الأساسي

وقد شهد اليوم الثاني للمؤتمر عرض ومناقشة نتائج اللجان والتي كانت في مستوى التطلعات ليتم المصادقة عليها،وبعدأن ثم عرض “مشروع القانون الأساسي للمنظمة ” للمناقشة و التعديل النهائي ، و بعد مجموعة من التدخلات و التعديلات قدمت من طرف المؤتمرين تم عرض مشروع القانون الأساسي للمصادقة و قد صدق عليه بأغلبية المؤتمرين وفي ظل هذا الجو الذي سادت به روح الديموقراطية والمسؤولية قام تم الانتقال إلى مرحلة انتخاب المكتب التنفيذي للمنظمة حيث فتحت رئاسة المؤتمر باب الاقتراحات حول مسطرة الانتخاب و توافق الحاضرون على انتخاب الكاتب الوطني أولا ثم يتقدم بلائحته للمصادقة عليها او تعديلها من طرف المؤتمرين و بعد فتح باب الترشيح لمنصب الكاتب الوطني تم تسجيل 14 مرشح ومرشحة لينسحب بعد ذلك المرشحون والمرشحات بعض اجتماع مغلق بينهم دام مدة 45 دقيقة تم فيه تقديم مرشح توافقي بإجماع الحاضرين ثم انتخاب الأخ حمودة الرفاعي كاتبا وطنيا للمنظمة تقدم بعدها بكلمة للمؤتمرين عبر فيها عن امتنانه لثقتهم به وتكليفه بهذه المهمة وتأكيد  حرصه العميق على العمل من اجل تحقيق أهداف المنظمة ، و إيمانا منه بأهمية المنهجية التشاركية و احترام تمثيلية الجهات عقد الكاتب الوطني المنتخب جلسات منفردة مع كل الجهات الحاضرة في المؤتمر عقد  بعدها اجتماع لأعضاء المكتب التنفيذي لتوزيع المهام فيما بين أعضاءه بكل شفافية و روح تطوعية ليتم بعد ذلك تقديم السادة أعضاء المكتب للمؤتمرين للمصادقة على تشكيلته .

و قد جائت تشكيلة المكتب على الشكل التالي

الكاتب الوطني : حمودة الرفاعي

النائب الأول : سعيد العيدي ( جهة الشاوية ورديغة )

النائب الثاني : يونس حاوض ( جهة الدار البيضاء الكبرى )

النائب الثالث : رشيد والزين ( جهة مكناس تافيلالت )

النائب الرابع  : عبد الرحمان التاقي ( جهة كلميم السمارة )

النائب الخامس  : علي حسني ( الجهة الشرقية )

الكاتب العام  : عبد اللطيف سوالم ( جهة الرباط سلا زمور زعير )

نائب الكاتب العام  : سمير غنام ( جهة الرباط سلا زمور زعير )

أمين المال  : عبد اللطيف الهويتي ( جهة الغرب شراردة بني حسن )

النائب الأول  : شفيق النتاش ( جهة فاس بولمان )

النائب الثاني: مصطفى البوهالي ( جهة دكالة عبدة )

المستشارون :

–        محمد بندومة ( جهة مراكش تانسيفت الحوز )

–        دينا الحفيان ( جهة طنجة تطوان )

–        خالد بوكريم ( جهة تادلة أزيلال )

–        عبد العزيز أوسعيد ( جهة سوس ماسة درعة )

” الكاتب العام عبد اللطيف سوالم”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد