إحالة 94 قاصرا على ابتدائية أكادير بتهم مختلفة

ازول بريس

في سابقة هي الأولى، شهدت جلسات المحكمة الابتدائية بأكادير، الاثنين الماضي، إحالة 63 ملفا جنحيا تخص 94 قاصرا ذكورا وإناثا، منهم 66 في حالة اعتقال و 28 في حالة سراح، وهو ما يظهر استفحال ظاهرة العنف والتسول عند الأطفال بالمدينة. حسب ما ذكرته يومية “الصباح”

وووفق اليومية ذاتها، نظرت شعبة الأحداث بالمحكمة الابتدائية في 42 ملفا جنحيا، ثم بموجبها وضع ما مجموعه 66 قاصرا رهن الاعتقال، تجري محاكمتهم من أجل جملة من التهم الخطيرة، فيما نظر القاضي المقرر بمكتبه في ما مجموعه 21 ملفا قضائيا تتم بموجبها محاكمة 28 قاصرا.

وذكرت “الصباح” أن التهم الموجهة للمتهمين المعتقلين تتراوح، ما بين السرقة والضرب والجرح بواسطة السلاح، وعدم ضبط السرعة، وعدم التحكم والقتل الخطأ الناتج عن حادثة سير، كما جرت تهم العنف والجروح غير العمدية الناتجة عن حادثة سير وانعدام الاستعداد المستمر للقيام بالمناورات اللازمة لتفادي الحادث، والفرار عقب ارتكاب الحادثة وتهم السياقة الخطيرة والبهلوانية. وتوبع قاصر بعدم تحويل ملكية دراجة نارية، إضافة إلى متابعة عدد منهم من أجل وضعيتهم الصعبة

وحسب المصدر ذاته، تتابع مجموعة من القاصرين بتهم الفرار من مركز حماية الطفولة، والعنف والسب والشتم، والسرقة وخيانة الأمانة، وانعدام التأمين، وعدم تقديم وثيقة التأمين، فيما تتابع مجموعة أخرى منهم بتهم إلحاق خسائر مادية بمال منقول مملوك للغير، والسرقة وإخفاء شيء متحصل عليه من جنحة، ومحاولة السرقة.

وأضافت اليومية، ذاتها، أنه قد مثل قاصرون أمام الغرفة من أجل العنف في حق امرأة والضرب والجرح والسرقة، والعنف، والمشاركة في السرقة، فيما آخرون تم اعتقالهم من أجل استهلاك المخدرات والتسول والعصيان والهروب من المكان المخصص للاعتقال بأمر من السلطة المختصة، وحيازة واستهلاك المخدرات واستهلاكها وعدم التبليغ عن وقوع جناية، وتم تأخير جميع الملفات إلى جلسات أخرى.

من جهة أخرى، ينظر القاضي المقرر في ملفات المتهمين بالوضعية الصعبة والسكر العلني البين والسرقة وحيازة واستهلاك المخدرات، والتشرد والتسول والفرار من مركز حماية الطفول، والمساهمة في أعمال عنف أثناء مباراة رياضية، كما وجهت تهم التخدير وتكسير وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة وحيازة واستهلاك المخدرات لقاصرين آخرين، وكذا حيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد الأمن العام وسلامة الأشخاص والأموال


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading