التعليم

أكادير:أشغال اللقاء التواصلي حول المستجدات التنظيمية والوضعية الإدارية لأطر الأكاديمية

بلاغ

بتأطير السيد رئيس مصلحة تدبير الموارد البشرية ورئيسة وحدة الحياة المدرسية وتتبع المسار المهني وحضور رئيس مكتب الاتصال الى جانب نائب رئيس فدرالية امهات واباء واولياء التلاميد واطر المراقبة التربوية ومديري المؤسسات التعليمية الابتدائية والثانوية التي يعمل بها اطر الاكاديمية وذلك يومه الجمعة 15مارس 2019 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بقاعة الاجتماعات بالمديرية الاقليمية باكادير اداوتنان.
في مستهل اللقاء، وبعد الترحيب بالحضور، ذكر السيد رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة بالسياق العام للاجتماع حيث أشار الى ان هذا الاجتماع التواصلي يأتي بعد مصادقة المجلس الاداري الأكاديمية بالإجماع في دورته الاستثنائية التي انعقدت يوم الاربعاء 13 مارس 2019 على مراجعة النظام الاساسي الخاص باطر الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة، وتبعا لتطور ملف الاساتذة المعنيين خاصة في ما يتعلق بمراجعة النظام الاساسي الخاص بهم، وأن الهدف الاساسي من اللقاء هو تقاسم المستجدات التي يعرفها هذا الملف.
وبعد التذكير ببرنامج اللقاء، أعطى السيد رئيس المصلحة الكلمة للسيد رئيس مصلحة تدبير الموارد البشرية الذي القى عرضا مركز تناول اهم محاور مراجعة النظام الاساس الخاص باطر الاكاديمية من حيث الاهداف العامة والتنصيص على المقتضيات الجديدة ومواد التعديل أو التغيير او الحذف.
وقد تلت العرض تدخلات الاطر الادارية وممثل الفدرالية حيث تم اغناء مضامين العرض بشروحات مستفيضة ركزت اساسا على مبدأ المماثلة بين النظام الاساسي لموظفي الاكاديمية ووضعية الموظفين الخاضعين للنظام الاساسي الخاص بموظفي الوزارة، كما تم التأكيد على ضرورة مراعاة مصلحة التلاميذ حتى لا يضيع زمن التعلم باتخاذ التدبير الاجرائية اللازمة بتنسيق مع اطر المراقبة التربوية.
وبعد ذلك، فسح المجال للسيدة رئيسة وحدة الحياة الادارية وتتبع المسار المهني للتذكير بفحوى المذكرة الوزارية رقم 155/18 في شان تنظيم السنة التكوينية لفائدة اطر الاكاديمية.
وبعد مناقشة مضامين المذكرة الوزارية بمشاركة اطر المراقبة التربوية الحاضرة تم رفع اشغال اللقاء على اساس أن المديرية الاقليمية منفتحة على جميع الاقتراحات البناءة من اجل تطوير وتجويد العمل التربوي والمساهمة في تحقيق المزيد من الاستقرار والتحفيز لاطرها التربوية.

Show More

مقالات مرتبطة

Close
%d مدونون معجبون بهذه: