أخبار المجتمع

تقاسم تجارب أنتاك ميديا و أتيك ميديا في لقاء تواصلي

زينة أوتيان /مصطفى اشباني

 

استفاد ما يقارب 20 مشاركا في لقاء تواصلي حول الصحافة و الإعلام ، من تنظيم مجموعة أنتاك ميديا في شخص مديرها لحسن باكريم وأتيك ميديا  بحضور مديرها لحسن بومهدي في مبادرة فريدة من نوعها تجمع مؤسستين اعلاميتين لتدراس اهم المشاكل والمعيقات التي تواجه الاعلام بالجهة وعلى الصعيد الوطني وقد ضم هذا اللقاء كذلك مجموعة  من صحفيين مهنيين و الشباب خريجي ماستر التحرير الصحفي والتنوع الإعلامي، بقاعات الاجتماعات  التابعة لنادي المدرس بأكادير يوم الأحد 10 من فبراير 2019.

و قد كان هذا  اللقاء، الذي حضره ثلة من الصحفيين وإعلاميين شباب بجهة سوس ماسة فرصة لتقاسم و مشاركة تجربة كل من أنتاك ميديا  وأتيك ميديا إضافة إلى مناقشة أهم المشاكل والتحديات التي تواجه هذه الفئة في إدماجهم بسوق الشغل في ظل صدور قانون الصحافة والنشر وما تعانيه الجرائد الالكترونية والورقية بالجهة.

وتناول اللقاء عدة نقط تهم المقبلين على الميدان الصحافي مع تقديم تجربتي انتاك ميديا واتيك ميديا نظرا لتراكم  عدة تجارب على صعيد الجهة من تيزنيت واكادير.

وكانت محاور اللقاء على الشكل التالي:

1-فقرة التعارق 

2-عرض لمؤسسة انتاك ميديا للحسن باكريم

3-عرض لمجموعة اتيك ميديا للحسن بومهدي

4-اقتراحات وملاحظات حول سير عمل المواقع والجرائد التابعة للمجموعتين

5-توزيع المهام 

وفي عرض مقتضب اشار باكريم الى ان مؤسسة انتاك ميديا تصدر عنها حريدة نبض المجتمع منذ 2012 في 46 عددا لمدة 50 شهرا وتضم : موقع أزول بريس بالعربية والفرنسية وقناة ازول بريس ثيفي.

ومن المنتظر ان تصدر مجلة ثقافية تتخصص في الامازيغية وتصدر  باللغة العربية والامازيغية والفرنسية في اربعة اعداد دورية وسيلتقي القراء في شهر مارس 2019 مع العدد الاول منها.

كما تطرق باكريم الى اهم الملاحظات التي تخص الكتابة الصحفية والتحرير مبرزا بعض الاخطاء التي ينبغي تفاديها من طرف الصحفيين وخاصة الفرق بين الصحافة الورقية وصحافة الانترنيت ركز في نهاية العرض على استعمال صحافة الموبايل التي بدأت تغزو العالم في عصر السرعة .

وفي عرض للحسن بومهدي حول تجربة اتيك ميديا ،اولا وقبل كل شئ تمر باردة لم الشمل والجهود بين المؤسستين الاعلاميتين وتقاسم تجاربهما العميقة والتاريخية في المجال الصحافي من اقدمية ومواكبة لانشطة الجهة على مختلف الاصعدة مشيرا الى ان هذه التجربة سيكون لها وقع كبير على صعيد الجهة والوطن ككل وستمكن المؤسستين من تشغيل عدد من الشباب خريج جامعة ابن زهر والذي اصبح يعاني من قلة فرص الشغل .

وفي معرض حديثه اشار الى ان استعمال اللغات في المواقع كاللغة الفرنسية والانجليزية يواجه صعوبات في ايجاد المحررين الصحفيين في هذا الاتجاه واكد على التكوين في هذا المجال اصبح ضروريا.

لكن هذا كله  لن يتأتى الا بفضل تظافر الجهود من جميع الاطراف للنهوض بهذا القطاع وتوفير الدعم اللازم للصحافة سواء على صعيد الجهة او الصعيد الوطني لانه بدون الدعم لن تتمكن هذه المؤسسات الاعلامية من الوصول الى الهدف المنشود الذي هو امتصاص البطالة في صفوف الشباب حاملي الماستر و التوعية والتحسيس والرفع من المستوى المعيشي والاجتماعي والاقتصادي وتحسين جو الممارسة السياسية.

وفي الاخير الح الحاضرون على تنظيم دورات تكوينية في مجال الكتابة باللغات الفرنسية و الانجليزية  وتوظيفهما في المواقع ، استعمال الموبايل ،تقنيات التصوير والمونطاج لتفادي بعض الاخطاء وضرب الجميع الموعد المقبل في مدينة تيزنيت لمواصلة التكوينات واللقاءات المتمرة.

وخلال هذا اللقاء تفضل لحسن بومهدي و سلم شهادة تقديرية للحسن باكريم على هامش اللقاء الذي نظم بمدينة تيزنيت.

 

Show More

مقالات مرتبطة

Close
%d مدونون معجبون بهذه: