أخبار الأمازيغية

جمعية مدرسي اللغة الأمازيغية تجدد مكتبها الإقليمي بورزازات

بقلم : مصطفى مروان*

انعقد يومه الأحد 11 نونبر 2018 على الساعة الخامسة مساء بمدرسة الخنساء بورزازات، الجمع العام لتجديد هياكل جمعية أساتذة اللغة الأمازيغية بورزازات، بحضور أساتذة التخصص و المنخرطين بالجمعية، إضافة إلى مجموعة من الفعاليات المهتمة باللغة الأمازيغية.
في البداية قدم المكتب المنتهية صلاحيته جدول الأعمال الذي تضمن تلاوة التقريرين الأدبي و المالي، تلاه فتح باب المناقشة أمام الحضور لإبداء الرأي و المسألة، لتتم بعد ذلك المصادقة على التقريرين و بالإجماع، ثم بعد ذلك تم تقديم الشكر و الامتنان لأعضاء المكتب السابق على ما بذلوه من تضحيات جسام و نكران ذات قل نظيره في سبيل الرقي بالأمازيغية لغة و ثقافة و حضارة. ليفتح المجال لعملية تجديد أعضاء المكتب و التي أسفرت عن التشكيلة التالية:


الرئيس : محمد خويا
نائبه : محمد المعين
الأمين : داوود شكيري
الكاتب : مصطفى أدراوي
المستشارة : عدجو وحداش
المستشار : مصطفى مروان

و قد تم بالموازاة تشكيل لجان عمل عبارة عن أقطاب قابلة للتطعيم و التطوير مستقبلا، و انتخاب منسق عن كل قطب:
قطب التكوين: ذ. محمد المعين
قطب الشراكات: ذ. محمد خويا
قطب الإعلام و التواصل: ذ. مصطفى مروان

و اتفق المكتب الجديد على وضع برنامج واضح المعالم و قابل للتنفيذ للموسم المقبل، و عبر الرئيس المنتخب السيد محمد خويا عن جسامة المسؤولية الملقاة على عاتق المكتب و دعا الجميع الى الانخراط و التعبئة من أجل تحقيق الأهداف المسطرة، ليسدل الستار عن الجمع العام على الساعة السابعة مساء في جو تسوده روح المسؤولية و الأمل لمستقبل قوامه الأمازيغية.
و تجدر الاشارة الى أن جمعية مدرسي الأمازيغية بورزازات أطلقت استمارة على الصعيد الوطني تهم إحصاء مرقم للموارد البشرية المخصصة لتدريس اللغة الأمازيغية، من أجل صياغة خريطة مدرسية وطنية تعنى بتتبع مسار تعميم الأمازيغية في كافة المسارات الدراسية أفقيا و عموديا، إضافة إلى توفير قاعدة معطيات من أجل الترافع بها عن ملف تدريس اللغة الأمازيغية وطنيا و دوليا، و تدعو كافة الأساتذة الذين يدرسون الأمازيغية من اجل الانخراط المكثف من أجل إنجاح هذا الورش الطموح.

*لجنة الإعلام و التواصل

Show More

مقالات مرتبطة

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker
%d مدونون معجبون بهذه: