أخبار المجتمع

الساعة الإضافية تعود إلى الواجهة وتوقيت جديد يلوح في الأفق

ازول بريس

ذكرت مصادر إعلامية، أن وزارة الإدارة والوظيفة العمومية انتهت من إنجاز الدراسة الخاصة بتقييم التوقيت الصيفي الذي تم اعتماده على طول السنة، والآن هي بصدد ترجمتها من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية.

وأكد المصدر ذاته، أن الوزارة ستعمل على رفع نتائج هذه الدراسة إلى رئاسة الحكومة بداية الأسبوع المقبل، من أجل الإعلان عن نتائجها.

وأوضح المصدر ذاته، أن جميع المؤشرات التي جاءت في الدراسة ايجابية ومطمئنة، بحيث تم إجراء تقارير مفصلة بهذا الشأن.

وفي هذا السياق، سبق وأن قال محمد بنعبد القادر، الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، في جلسة برلمانية، أن النتائج الأولية لهذه الدراسة أكدت صحة الفرضيات التي وضعتها الحكومة خلال اتخاذها لهذا القرار.

ومن بين الفرضيات التي وضعتها الحكومة تحقيق الاستقرار الزمني وعدم اللجوء إلى تغيير توقيت المغاربة أربع مرات في السنة.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق