أخبار الرياضة

أساطير كرة القدم المغربية الفائزين بالكرة الذهبية في القارة الإفريقية

ازول بريس – السمامي بوشعيب

1-الأسطورة أحمد فرس:

حامل الكرة الذهبية في القارة الافريقية ، يعد من أبرز النجوم في كرة القدم المغربية ، حيث ظل فاكهة الكرة المغربية تميز فيها بهدوء الأعصاب والمراوغة والتسديد القوي المحكم على المرمى برجله اليسرى .تألق مع فريق شباب المحمدية ، حيث تربى وترعرع في صفوفه كما شارك مع المنتخب الوطني في مونديال 1970 بالمكسيك، ويعتبر أول لاعب مغربي وعربي يفوز بجائزة الكرة الذهبية كما فاز مع المنتخب الوطني بكأس افريقيا للأمم سنة 1976 بإثيوبيا .أبان عن مهارات عليا وانسجام كبير مع الفريق الوطني منذ السبعينات الى الثمانينات ، دائما يحمل الرقم “9” عميد الفريق الوطني سبق وأن عرضت عليه عدت عروض ليحترف خارج الوطن من جملتهم ، ريال مدريد حيث عرضت عليه ثمن باهض لكنه رفض لالتزامه وتشبثه بفريقه الأم شباب المحمدية وعائلته الصغيرة والكبيرة والفريق الوطني.
حاصل على دبلوم التدريب ، كانت له بداية ناجحة مع فريقه لكنه توقف لوحده موفرا له قسطا من الراحة والسكينة في حين أشرف على تأسيس مدرسة أشبال الأطلس لكرة القدم، كرئيس ومدير عام للمدرسة بالمحمدية فضلا عن ارتباطه بجمعية صداقة ورياضة التي يترأسها بنمنصور .

2- الجوهرة السوداء محمد التيمومي :

نجم الكرة المغربية في الثمانينات ، فرض نفسه بسيمفونية لعبه الجميل و لمساته الفنية الرائعة والتسديد بقدمه اليسرى ، فهو من مواليد 1960 بالرباط ، لاعب وسط الميدان كان يحمل رقم “10” سبق وأن لعب لإتحاد التواركة ثم الجيش الملكي حيث فاز معه بكأس إفريقيا للأمم سنة 1985 برفقة المدرب المرحوم المهدي فاريا وبطولة الأندية الإفريقية كما فاز بذهبية البحر الأبيض المتوسط رفقة الفريق الوطني سنة 1983، فاز بالكرة الذهبية في القارة الافريقية سنة 1985 وشارك مع المنتخب الوطني في مونديال 1986 بالمكسيك رفقة المدري المرحوم المهدي فاريا كما شارك في كأس إفريقيا للأمم التي أقيمت بالمغرب سنة 1988 ، احترف بالديار الإسبانية رفقة نادي مورسيا ، استفاد هو الآخر من التدريب وأشرف على تأطير جيل القدم الذهبي بالمغرب.

3- الإطار الوطني بادوا الزاكي :

يعتبر من أجود حراس المرمى في القارة الإفريقية بداية مشواره مع فريق جمعية سلا فهو من مواليد سنة 1959 ثم انتقل الى فريق الوداد البيضاوي لعب 95 مباراة دولية فاز مع الفريق الوطني في مشاركته بكأس إفريقيا للأمم بالميدالية البرنزية سنة 1980 بنيجريا وبذهبية البحر الأبيض المتوسط سنة 1983 وحاز على الكرة الذهبية سنة 1986، ثم شارك مع المنتخب في مونديال 1986 بالمكسيك رفقة المدرب المرحوم المهدي فاريا كما شارك هو الأخر في كأس إفريقيا للأمم التي أقيمت بالمغرب سنة 1988 احترف بالديار الإسبانية رفقة نادي مايوركا ثم شارك في مجال التدريب فقام بتدريب الفتح وسبورتيغ سلا وشباب المحمدية و الوداد البيضاوي والكوكب المراكشي والمغرب الفاسي وتولى قيادة الفريق الوطني منذ سنة 2002 الى غاية انتهاء سنة 2005 حيث شارك في كأس إفريقيا سنة 2004 بتونس وفاز بالميدالية الفضية لكنه فشل في أخر المطاف في تصفيات كأس العالم المؤهلة الى 2006 بألمانيا ، بتونس كذلك سنة 2005 ثم عاد لتدريب المنتخب الوطني سنة 2014 لمدة قصيرة وثم فسخ العقدة معه .كما أشرف على تدريب فريق جزائري بالجزائر وحقق معه الصعود إلى القسم الأول .

4- الأسطورة مصطفى حجي :

من مواليد 1971 بأكادير احترف بنادي نانسي الفرنسي لاعب صلب يتميز بالتسديد وتسجيل الأهداف الصعبة بطرق رائعة داخل المنتخب الوطني المغربي الذي اختار الانضمام إليه والرفض التام لفريق الفرنسي ولاسيما أنه يمتلك الجنسية الفرنسية ، لاعب موهوب يحمل رقم “7” مهاجم خطير وسريع انتقال إلى سبورتيغ لشبونة ومنه إلى ديبورتيفو لاكورونيا الاسباني ثم كوفونتري سيتي الانجليزي ، وكان رائعا مع كل هذه الأندية ثم شارك مع المنتخب الوطني في أولمبياد برشلونة سن 1992 وكذلك شارك في مونديال المكسيكو سنة 1994 رفقة المرحوم بليندا عبد الله مدرب المنتخب الوطني كما شارك للمرة الثانية في مونديال 1998 بفرنسا رفقة المدرب الفرنسي المرحوم هنري ميشيل وبعد مشاركته لرابع مرة في كأس إفريقيا للأمم فاز بالكرة الذهبية سنة 1998 تم استدعائه كمساعد مدرب للمنتخب الوطني رفقة بادو الزاكي ثم مساعد مدرب المنتخب الوطني رونار هرفي الفرنسي شارك معه في كأس افريقيا للأمم سنة 2017 وكأس العالم 2018 بروسيا وسيشارك كذالك في كأس افريقيا للأمم 2019 بمصر .

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق