أخبار الثقافة

الورد العطري بقلعة مكونة رافعة قوية للتشغيل

مريم المعطصم

تحت شعار” الورد العطري رافعة قوية للشغل والدينامية الاقتصادية المحلية” تستعد قلعة مكونة، إقليم تنغير، لاحتضان الدورة 57 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب.ستمتد الدورة من 25 إلى 28 أبريل الجاري.

يُنظم الملتقى من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وبتنسيق مع عمالة إقليم تنغير و المجلس الجماعي لقلعة مكونة ومجموعة من الجماعات الواردة، إلى جانب شركاء محليين و جهويين ووطنيين.

يضم برنامج الدورة حسب البلاغ الذي أصدرته اللجنة المنظمة، ندوات علمية و موائد مستديرة يؤطرها باحثون وأكاديميون وخبراء في مواضيع ذات الصلة بالمنتوج المحلي؛ الورد العطري. كما سيتم القيام بمجموعة من الدورات التكوينية حول المنتجات المجالية لفائدة الفلاحين و التعاونيات المشاركة في المعرض.

بالموازاة مع ذلك سيتم القيام بمجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية؛ أمسيات غنائية، تنظيم مسابقات في فن “التبوريدة” ، وتقديم لوحات كرنفالية وشعبية في شوارع المدينة تقوده ملكة جمال الورد لهذه السنة.

يشار إلى أن الملتقى هو مناسبة لتثمين الورد العطري الذي تتميز به المدينة، وفرصة لإنعاش اقتصاد المنطقة، وهو التظاهرة الأقدم في المغرب بعد مهرجان حب الملوك بإقليم صفرو.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق