الصفحة الرئيسية

التجار والحرفيون يطالبون مراجعة توقيت إغلاق سوق الأحد

أزول بريس – تصريح حسن مرزوكي //

اعتمدت لجنة اليقظة الاقليمية لاكادير مجموعة من الاجراءات الاحترازية الوقائية بسبب تفشي الوباء وتزايد إعداد المصابين بشكل صاروخي مما جعل التقيد بالاوامر الاحترازية شيئا ضروريا ،خاصة في التجمعات التي تعتبر مشتلا خصبا لتزايد إعداد المصابين، رغم الضوابط المفروضة على عموم المواطنين في سلوكهم اليومي لحصر انتقال العدوى .
التقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية اعتبره شخصيا أمرا معقولا بل أصبح أمرا ضروريا يجب التعامل معه بحس مسؤول اتجاه النفس واتجاه الآخرين.
لكن رجوعا إلى رزنامة التدابير من حيث التقنين أو الإغلاق التام أرى فيها نوعا من الحيف وعدم التوازن في التنزيل ،وأخص بالذكر لا الحصر إغلاق سوق الأحد ابتداء من الساعة الثالتة مقابل الترخيص للمتاجر الكبرى فتح أبوابها إلى الساعة الثامنة ،وهذا أمر غير مقبول من حيث الجانب التنافسي بل هو تفضيل طرف على حساب طرف آخر
بل إن اعتماد الساعة الثالتة بعد الزوال كوقت إغلاق هو بمثابة إغلاق تام ، لان رواد سوق الأحد في غالبيتهم يتبضعون بعد الساعة الرابعة .
لذى نطالب الجهات المسؤولة مراجعة هذا القرار بشكل مرن ولنا الثقة التامة في السيد الوالي كرجل التواصل ومتفهم لاوضاع التجار لتعديل هذا التوقيت
وكل تجار سوق الأحد ملتزمون بتنفيذ الإجراءات واحترامها لما فيه خير للجميع.
كما اطالب المجلس الجماعي لاكادير تحمل مسؤولياته في توفير الوسائل اللوجيستيكية حفاضا على سلامة الجميع بشكل تشاركي مع مكونات سوق الاحد.

Loading...