الثقافة

في ذكرى وفاته : حسن صوابني أيقونة النضال الإنساني التي لا تنسى

غدا الأربعاء 29 يوليوز 2020 تحل الذكرى 3 لوفاة صديقنا ورفيقنا وزميلنا حسن الصوابني، فالمرحوم كان أول من مدنا بالعديد من الدعم المعنوي والتشجيع والنصائح، قبل إطلاق جريدة نبض المجتمع والموقع أزول بريس، مابين سنوات 2013 و2015، ولا يمكن للمنبرين والعاملين بهما أن ينسوا فضل هذ الرجل الطيب والمحب للخير للجميع، فالراحل كان أيقونة النضال الإنساني التي لا يمكن نسيانها. بهذه المناسبة، نعيد نشر عدد من المقالات والشهادات التي سبق للموقع أن نشرها في وقتها بمناسبة رحيل سي حسن صوابني:

مقال الحسن باكريم بجريدة آخر ساعة :

مدينة أكادير تودع المناضل اليساري حسن الصوابني

مع شهادتين للمناضل وصديق المرحوم مصطفى المتوكل ولأحد تلامذته الحسين بويعقوبي 


في موكب جنائزي مهيب ودع العشرات من الفاعلين الجمعويين والسياسيين يمثلون الأحزاب السياسية والنقابات العمالية وجمعيات المجتمع المدني، في مقدمتهم وجوه من المسؤولين السابقين والمعتقلين السياسيين، طارق القبج ، عز الدين بونيت، عمر حلي، ادكروم حسن وغيرهم، الكل كان في وداع المناضل اليساري والفاعل الجمعوي حسن الصوابني الذي وفاه الاجل صبيحة يوم السبت 29 يوليوز 2017 بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج.
ويعد الراحل حسن الصوابني، من موالد 1948 ، احد مؤسسي اليسار الجديد بمراكش وسوس، واعتقل وسجن، بسبب مواقفه وانتمائه لمنظمة 23 مارس السرية، بداية السبعينات بمعتقل بولمهارز بمراكش، وساهم بعدها في تأسيس منظمة العمل الديمقراطي الشعبي وبعدها الحزب الاشتراكي الديمقراطي والتحق بعد حله بالاتحاد الاشتراكي وانضم الى مجموعة البديل الديمقراطي، وتعرض خلال نضاله السياسي الى العديد من المضايقات ومنها تهديده من طرف جماعة اسلامية بالقتل بعد اتهامه بنشر الالحاد في صفوف التلاميذ.
ويعد حسن الصوابني كذلك أحد مؤسسي الحركة الجمعوية بمدينة انزكان وأكادير، من جمعية الشعلة الثقافية سنة 1979 الى جمعية الأمل للمتبرعين بالدم، التي شغل رئيسا لها الى أن وفاه الأجل، وهومن وضع اللبنات الاساسية لإنشاء أول دار الشباب بإنزكان وتأسيس مجلس التواصل بها، وكدا تأسيس اتحاد المسرح وظل رئيسا له لمدة.
الراحل حسن الصوابني أستاذ اللغة العربية بإعدادية المنصور الذهبي بإنزكان تخرج على يديه عدد هام من الاطر والمناضلين، ظل طوال فترة عمله، قبل تقاعده سنة 2008 ، متشبثا بالعمل داخل القسم رغم العديد من المناصب التي عرضت عليها ومفضلا علاقته بالتلاميذ من كراسي هذه المناصب، ويشكل هو وشريكة حياته السعدية الباهي، المناضلة في الاتحاد العمل النسائي والبرلمانية السابقة ضمن فريق الاتحاد الاشتراكي، ثنائيا بمدينة أكادير في النضال السياسي وفي التطوع في المجتمع المدني وشكل بيتهما مقرا مفتوحا لاجتماعات محلية وجهوية ووطنية، لعدد من المنظمات السياسية والجمعوية والنقابية والحقوقية لعقود من الزمان.


مصطفى المتوكل ( صديق الراحل وقيادي في الاتحاد الاشتراكي ):
الاخ صوابني حسن عرفته عن طريق صديقه العزيز اخي محمد المتوكل، الذي كان يثني على سي حسن خيرا وانه رجل مبادئ ومواقف ومبادرات ووفاء، وذلك ما عرفته عنه فعليا في كل المحطات النضالية والتعبوية والتقدمية، لا يصنع الاعداء بل يفرض على من كان يعتبره عدوا الاحترام بأخلاقه ورقيه وانسانيته وابتسامته الدائمة، انه رجل ملحاح لا يكل ولا يتعب من اجل تحقيق اهداف سطرها خدمة للصالح العام، له بصمات مهمة في السياسة والتضحية ايام سنوات الجمر والرصاص، وله تواجد فعال في الحقل الثقافي والمسرحي، وهو رجل مع الجماعة العاملة، انسانيته وسعيه لخدمة المرضى وغيرهم جعلته يقدم خدمات يشهد لها الجميع بالسمو في اطار التعبئة والتوعية لحث الناس على التبرع بالدم. سي صوابني تجده حاضرا ومساهما ومشتغلا في كل الانشطة التي يجد مبادئه فيها، مع اليسار مع القضية العمالية والشعب مع المثقفين مع الجمعويين الملتزمين مع الفنانين الجادين، الاخ حسن صوابني وهو ممن يلهم ويزيدك حماسا …الاخ حسن بقدر ما هو قوي هو عاطفي لا أنسى له تأثره لوفاة والدي عمر الساحلي كما بكى لوفاة أخي سي محمد.


الدكتور الحسين بويعقوبي ( استاذ جامعي – تلميذ الراحل الصوابني):
مسار الاستاذ حسن الصوابني حافل بالنضال على واجهات مختلفة تربويا وسياسيا وثقافيا وجمعويا وبعد أن أفنى حياته في خدمة الآخرين أولا كرجل تعليم ومربي الأجيال وثانيا كجمعوي بصم بتطوعه تاريخ مدينتنا انزكان،. لازلت أتذكر كلمته ونحن نلتقي صدفة في احدى مكتبات أكادير حيث قال “أحس بالسعادة حين ألتقي أحد تلامذتي داخل مكتبة”.
رحمه الله وجعل كل حرف علمتنا اياه وكل عمل ثقافي أطرته وكل موقف سياسي تبنيته وكل قطرة دم جمعتها للمحتاجين في ميزان حسناتك، نم قرير العين فأعمالك الخيرية ستجعل اسمك منقوشا في ذاكرتنا وستبقى ابتسامتك حية ترافق كل من عاشرك.

  • غدا ننشر قصيد مبارك حنون في وداع المرحوم حسن الصوابني (فيديو)
أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: