المجتمع

تارودانت : لجنة اليقظة والتتبع تحط الرحال بقطب إيغرم

متابعة من سعيد الهياق//
في إطار مواكبة السلطة الإقليمية وحرصها على تتبع الوضعية العامة على مستوى إقليم تارودانت، ومسايرة كل الإجراءات الميدانية والعملية والوقائية والاحترازية والتنموية، وفقا لمقاربة أجرأة السبل الكفيلة لحماية المواطنين من تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد، وفي هذا الصدد جاءت مختلف البرامج والأنشطة بقطب إيغرم كالتالي :
– تحت الرئاسة الفعلية  للسيد عبد الحفيظ بغدادي الكاتب العام لعمالة تارودانت، انتقلت لجنة إقليمية إلى نفوذ باشوية إيغرم حيث قامت بزيارة الثانوية التأهيلية الأرك باعتبارها مركزا لامتحانات الباكلوريا المقبلة، بالإضافة إلى مقر دار الطالب والطالبة بذات النفوذ، للوقوف على كل الإجراءات التنظيمية والصحية والوقائية التي تم اتخاذها لتيسير اجتياز هذا الاستحقاق في ظروف صحية مواتية لفائدة التلاميذ المترشحين والوافدين من مختلف الجماعات التابعة لقطب إيغرم.
وبنفس المناسبة قامت اللجنة بزيارة لجماعتي أضار وأزغارنيرس، حيث تم الوقوف على مختلف المشاريع التنموية وتم إعطاء انطلاق عملية تويزي لتزويد مجموعة من الدواوير بالماء الصالح للشرب، وتفقد بعض المنشآت والتجهيزات المتعلقة بهذا القطاع.
من جانب آخر و بتاريخ 26/06/2020 بمقر عمالة تارودانت، أشرفت السلطة الإقليمية على تسليم الوحدة الطبية المتنقلة لصحة الأم والطفل وسيارة إسعاف مجهزة لفائدة المندوبية الإقليمية للصحة بتارودانت، والمقتناة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك لتقريب وتجويد الخدمات الصحية بالعالم القروي.
ومن جانب آخر باشرت اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع بتارودانت، أشغالها الرقابية بتوجيه من السيد عامل إقليم تارودانت، تحت إشراف السيد رضوان موزون رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة، بمعية كل أعضاء هذه اللجنة والمكونة من السادة رؤساء المصالح الإقليمية للأمن، بتفقد ومراقبة كل السدود القضائية والإدارية المثبتة بكل الطرق بمثابة مداخل رئيسية مؤدية إلى إقليم تارودانت، وذلك في إطار الرفع من درجة المراقبة والضبط لكل الوافدين على الإقليم، فضلا عن القيام بزيارات مباغتة إلى الضيعات الفلاحية والوحدات الصناعية لمراقبة مدى استجابتها للبرتوكول الوقائي المسطر من طرف السلطات العمومية، حيث اطلعت اللجنة على التدابير والإجراءات المعتمدة من طرف المشغلين، مع التأكيد على ضرورة استعمال انظمة السلامة ومعدات الحماية لتفادي انتشار الفيروس داخل اوساط الأجراء.  هذا إلى جانب قيام اللجنة  بتأطير الحملات التحسيسية من أجل تذكير المواطنين بضرورة أخذ الاحتياطات الإجبارية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا، بارتداء الكمامات وتفادي التجمعات والاختلاط واحترام التباعد الجسدي والاجتماعي واحترام مسافة الأمان فضلا عن التقيد بالحركات الحاجزة واستعمال وسائل التعقيم باستمرار، مع الأخذ بعين الاعتبار أساسا نسبة 50% من الطاقة الاستيعابية في كل المرافق العمومية، من قبيل وسائل النقل العمومي والحضري و مراكز وفضاءات الترفيه وقاعات الألعاب الرياضية والمساحات الخضراء والأسواق والمقاهي والحمامات وغيرها، الشيء الذي لن يتأتى إلا بانخراط الجميع ايجابا، والمساهمة كل من موقعه لتأكيد الحصيلة الايجابية للمراحل السابقة من الحجر الصحي، حتى تنقضي هذه المرحلة العصيبة بأمان وتعود الحياة إلى سابق عهدها، تماشيا و التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

 

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: