أقلام

ورزازات :تنظيم أنشطة ثقافية إبداعية عن بعد، لكسر ملل الحجر الصحي

إعداد سعيد الهياق//
انخطرت المديرية الإقليمية للثقافة بورززات في تجاوز تداعيات الحجر الصحي ببلورة برنامج متعدد المشارب الإبداعية لفك العزلة الثقافية مع خلق فضاءات للإبداع للمبدعين و للأطفال. و لتسليط الضوء على المشاريع الثقافية التي نظمتها المديرية الإقليمية كان لنا حوار عن بعد مع : المدير الإقليمي للثقافة للمديرية السيد محمد أمزيل.

* كيف تفاعلت المديرية الإقليمية لقطاع الثقافة مع أجواء الحجر الصحي…؟ و ماذا عن البرامج الثقافية و الفنية و الفكرية عن بعد..؟
* و إلى حد ساهمت في إعطاء رؤية مستقبلية عن هيكلة و منظومة ثقافة الإبداع عن بعد ما بعد كورونا..؟

تحت شعار: ” كلس فدارك و ابدع ” نظمت المديرية الإقليمية للثقافة بورزازات، برنامج محطات إبداعية تضمن عدة أنشطة في إطار التدابير الاحترازية المتخذة من 04 إلى 31 ماي 2020 عبر الصفحة الرسمية للمديرية الإقليمية على مواقع التواصل الاجتماعي.
و عرفت حصيلة البرنامج الثقافي والفني الذي نظمته المديرية عن بعد متابعة مهمة تميزت بانخراط ومشاركة الفعاليات الثقافية، الجمعوية و الفنية على مستوى إقليم ورزازات. و قد اعتمدت المديرية مقاربة تشاركية من خلال إشراك مختلف المتدخلين من فنانين وشعراء وكتاب و مدربين في عدة مجالات وفعاليات جمعوية حيث ضم برنامج المحطات الإبداعية حوارات ثقافية: محاضرات في التنمية الذاتية، ورشات فنية للأطفال، أمسيات شعرية ومسابقات فنية و ثقافية.
و حرصت المديرية على وضع برنامج متنوع يستجيب لمختلف الأذواق والميولات الثقافية والفنية بمشاركة مختلف المبدعات والمبدعين محليا جهويا ووطنيا. و يهدف هذا البرنامج الذي تم إنجازه عن بعد و تم بث فقراته على صفحة المديرية الإقليمية للثقافة بورزازات خلال شهر ماي إلى كسر روتين الحجر الصحي، ولو رمزيا وخلق أنشطة ثقافية من داخل المنازل وكذا تحفيز وإشراك المبدعين والمبدعات في الشأن الثقافي والفني عن بعد.
و تروم إلى خلق روح التباري بين الأطفال والشباب وتطوير ملكة الإبداع والتعبير الفني لديهم من جهة، ومن جهة أخرى استمرار جسور التواصل بين مديرية الثقافة وبين المبدعات ، المبدعين والمثقفين ورواد المؤسسات الثقافية التابعة لها.
و حصيلة البرنامج الثقافي و الفني هي حصيلة إيجابية بحيث تضمنت: أمسيات شعرية، موسيقية، وعروض مسرحية فضلا عن محاضرات في التنمية الذاتية الثقافة الأمازيغية وندوات فكرية قاربت مواضيع همت مختلف المجالات.
وبمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمسرح نظمت المديرية الإقليمية عدة أنشطة ثقافية وفنية عن بعد ، بتنسيق مع جمعية فوانيس المسرحية بورزازات ، منها عروض مسرحية، كلمة الاحتفال باليوم الوطني للمسرح، تكريم الفنان الدكتور عبد المجيد أوهرى، حفل تأبيني للفنان المسرحي والتشكيلي بنسعيمر رحمه الله إلى جانب وصلات موسيقية ، وندوات في فنون الفرجة.
كما نظمت المديرية عدة أنشطة خاصة بالطفل همت ورشات الأعمال اليدوية عن بعد من تأطير الفنانة فاطمة الزهراء السيهي فضلا عن استضافة الشباب في مختلف المجالات الفنية منها الفن الأمازيغي.
في الختام تعد الأنشطة عن بعد وفي ظرفية الحجر الصحي تجربة جديدة صعبة لكنها مميزة ومحفزة ونالت إعجاب الكثير. تصل بنا التجربة إلى دخول بيوت الناس و التفاعل مع أحاسيسهم بالرضى والعرفان. وهي تجربة تستحق الاستمرارية ما بعد كورونا.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: