أقلام

من كندا: الفنانة التشكيلية ملاك في قصيدة ” تك..تك..”

متابعة من سعيد الهياق//
الشاعرة و الفنانة التشكيلية ملاك تداوي جراح الغربة في ظل إنتشار وباء كورونا بقصيدة تبوح بوجع عقارب الساعة.

” تك…. تك…تك……تك……
سكون سكون صمت وسكون
هل تسمعون صوتي؟
عندما تقرأون ما أكتب
ربما لا تسمعون صوتي !

إنني أحدثكم فهل تشعرون بما أشعر ؟
هل أنقل لكم ذبذبات علت أصواتها داخلي فخرجت مني إليكم،
ألا تسمعون تلامس الأوتار في حنجرتي ؟
لا تكتموا أنفاسي .
واسمعوا صوتي .
وإن كان همسا أنصتوا إلي …….
إجمعوا أحباءكم ،إنتهزوا فرصة ضجيجهم ، إملأوا به آذانكم، وخبئوا بعضا منه في زوايا الذاكرة ،فربما يأتي غدا صامتا جدا صامتا لحد سماع خطوات عقارب الساعة مشيا ما بين أرقام الحياة …..
تك… تك… تك… تك ..
عندها إفتحوا نوافذ الروح و أعيدوا ذلك الصدى المتردد داخلكم لتكملوا الحياة …..”

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: