السياسة

العثماني: نعمل على خطة لإنعاش الاقتصاد و”كورونا” سيصبح جزء من حياتنا اليومية

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، “واعون بالصعوبات التي تواجهها المقاولات، وأيضا بضرورة وجود خطة طموحة للإنعاش الاقتصادي بمعالم جديدة التي نعمل عليها”.

وأضاف المسؤول الحكومي في ندوة “مساهمة الأحزاب الوطنية في مواجهة جائحة كورونا وأي استشراف للمستقبل” عبر تقنية البث المباشر من تنظيم شبيبة حزب العدالة والتنمية،  بأنه “سيكون حوار مع مجموع القوى الوطنية بعد العيد مباشرة في الأسبوع المقبل”.

وتابع في ندوة جمعته مع نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، ومحمد بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية أن “هذه المعالم ستأتي في إطار قانون مالية تعديلي الذي سيخضع لنقاش داخل البرلمان وخارجه”.

وشدد على أنه “لا يمكن وجود تنمية ونهضة دون ديمقراطية، ولا ديمقراطية بدون أحزاب سياسية فاعلة تمتلك قرارها المستقل، والأحزاب يجب أن تكون ديمقراطية وقادرة على التفاعل والتواصل مع مطالب المواطنين والمواطنات”.

وأوضح أن “الجائحة ستمر لكن “كورونا” علينا التعايش معها، كما تقول مختلف التوقعات العالمية، لمدة تصل بين سنة أو سنتين، مما يستوجب الإبقاء عدد من الإجراءات الاحترازية، مثل النظافة والتباعد الإجتماعي واستعمال الكمامة”.

وشدد، “(خصنا نتعايشو معاه) وسيصبح جزء من حياتنا اليومية، وهذه الجائحة خطيرة لأن الفيروس كما ثبت الآن يتحول بإستمرار وليست لدينا معلومات كافية عنه”.

وذكر بأن “بؤر وحالات جديدة ظهرت في مناطق لم نكن ننتظرها، طبعا هي قليلة يمكن التحكم فيها، وهذا يؤشر على أننا في معركة حقيقية، انتصرنا في الجزء الأول من المعركة بتعاون الجميع وبانضباظ المجتمع المغربي، وحسب المتخصصين تفادينا 6000 إصابة و200 وفاة يوميا”.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: