الجهات

بيان منظمة تاماينوت بشأن منعها من التأسيس بتغدوين بالأطلس الكبير

يبدو أن السلطات الإدارية التابعة لعمالة إقليم الحوز وبالضبط قيادة مسفيوة بدائرة توامة مازالت تحكمها العقلية المخزنية البائدة، ولم تستوعب بعد دروس النضال التي يقدمها شرفاء هذا الوطن ونحيلها على مختلف الانتفاضات التي عرفها المغرب المعاصر ونذكرها بنضالات 20 فبراير وحركة “تاوادا”.

لقد أبان الْمخْزْن المتمثل في قائد قيادة مسفيوة بدائرة توامة مرة أخرى عن تخلفه حين رفض تسليم وصل تأسيس فرع منظمتنا “بتغدوين” متجاهلا المقتضيات القانونية في هذا الموضوع؛ بعد أن حاول، في زمن قريب، يوم 01 مارس 2014، معززا بعناصر من الدرك الملكي لأيت أورير، منع قافلة اجتماعية لمنظمتنا إلى دوار “أيت عشا” التابع لنفوذ قيادته.

إن ما تتعرض له منظمتنا، في أكثر من محطة، من الممارسات المخزنية لقائد قيادة مسفيوة، التي تعود إلى سنوات شد الخناق على التنظيمات الأمازيغية، نعتبرها ممارسات عنصرية منبوذة وغير مقبولة تجهز على مبدأ الحكامة وتفضح زيف كل الشعارات التي ترفعها الحكومة حول الأدوار الدستورية الجديدة للمجتمع المدني.

إن منظمة تاماينوت التي تأسست سنة 1978 في عز سنوات الرصاص حيث قدم مناضلوها، عبر 35 سنة من النضال، العديد من التضحيات الجسام في سبيل ضمان حق إطارهم المدني في الوجود، تؤكد على أنها ستواصل النضال من أجل التحرر الفردي والجماعي للشعب الأمازيغي والدفاع عن حقوقه الاقتصادية والاجتماعية وكذا حقوقه المدنية والسياسية ولن تسمح لأية جهة كيفما كانت أن تمس حقها في الوجود.

إن منظمتنا لتتأسف بشدة لوجود مثل هذه العقليات في الإدارة العمومية، وتدين سكوت الجهات الحكومية عن ممارساتها المنافية للقانون وللقيم الديمقراطية، كما تجدد دعوتها للوزارة الوصية بفتح تحقيق في الموضوع وإجبار قائد قيادة مسفيوة على احترام القانون والالتزام بمقتضياته والقطع بصفة نهائية مع هذه الممارسات.

رئيس منظمة تاماينوت –  ذ. أحمد برشيل

الصورة : لقاء سابق اساكنة تغدوين 

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: