السياسة

تارودانت: الحزب الاشتراكي الموحد ينوه بإجراءات مواجهة كورونا ويدعو إلى اعتبار الصحة أولوية قصوى

سعيد الهياق//
في ظل الظروف العصيبة التي تجتازها بلادنا جراء انتشار مرض فيروس كرورونا المستجد- كوفيد19، أصدر المكتب المحلي لحزب الاشتراكي الموحد بتارودانت بيانا مؤكداً من خلاله على الاجرءات و الاحترازات الجاري بها العمل للحد من خطورة اجتياح هذه الجائحة مع طرح مجموعة من المقاربات التحليلية لتجاوز واقع المحنة مع استشراف غد أفضل عن طريق بلورة استراتيجيات علمية و دقيقة على مدى المتوسط و البعيد.
و في ما يلي نص البيان:
تعيش بلادنا ككل دول المعمور وضعا حرجا بسبب جائحة كوفيد19المستجد الذي يستمر في الفتك بالارواح وتعطيل عجلة الاقتصاد, و يفرض حجرا في المنازل و
تباعدا اجتماعيا لم نألفه من قبل. وإذ كنا نتمن عددا من الاجراءات الاستباقية التي قامت بها الدولة ، فإننا نعيد التأكيد على ملحاحية التغيير الجدري في السياسات العمومية بالاستثمار في الانسان وعبر إعطاء الاولوية القصوى للقطاعات الاجتماعية والتي على رأسها التعليم والصحة و البحث العلمي وذلك بتأهيل
المستشفيات و المؤسسات التعليمية و الرفع من ميزانياتها و تحسين أوضاع أطرها وموظفيها.
وفي إطار مواكبتنا لكل القضايا التي تهم ساكنة تارودانت ,فإننا في الحزب الاشتراكي الموحد عقدنا اجتماعا استثنائيا عبر تقنية البث المباشر لمكتب الفرع المحلي بعد تجديده، حول هذا الموضوع .وعليه نعلن للرأي العام ما يلي:
ـ عزائنا ومواساتنا للاسر التي فقدت أقربائها نتيجة هاته الجائحة الفتاكة و خصوصا من هم في الصفوف الامامية في مواجهة هذا الفيروس القاتل.
ـ إشادتنا بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها كل العاملين بقطاع الصحة بمختلف فئاتهم والذين هم في صراع مباشر ضد هذا الفيروس القاتل ,و بكل مسؤولية و تفان.
ــ تنويهنا بنساء ورجال التعليم وبكل الفئات التي تبدل أقصى جهدها في استمرارية المرفق العمومي والقطاعات المنتجة في هاته الظروف العصيبة.
ــ تحياتنا العالية لسكان تارودانت على انضباطهم لقانون وإجراءات الحجر الصحي، وعلى روح مسؤوليتهم من أجل تحصين المدينة و للحد من تداعيات هاته الجائحة.
– مطالبتنا السلطات الوطنية و المحلية و الجماعات الترابية و المنتخبون اعتبار الصحة أولوية قصوى عبر التكفل بكل العاملين بالقطاع مع توفير كل ما يلزم من معدات و لوجيستيك صونا لارواح الساكنة و حفاظا على السلامة البدنية للعاملين بالقطاع .
– مناشدتنا السلطات المحلية ، و المتعاونين معها من أفراد وجمعيات، والذين وجب تأطيرهم من قبل وزارة الصحة، الاستمرار في تطبيق إجراءات الحجر الصحي مع الاحترام التام لكرامة المواطنين بعيدا عن كل شطط في استغلال الصالحيات المخولة لهم بفعل قانون الطوارئ الصحي.
و في هدا الصدد ،  فإن كنا نتفهم أسباب بعض المواطنين الدين فقدوا سبل عيشهم بالمدن الكبرى للمملكة ويغامرون بخرق الحجر الصحي بغية الالتحاق بدويهم بتارودانت ، فأننا نذكرهم ان هذا التصرف يمكن ان تكون له عواقب وخيمة عليهم وعلى دويهم . وعليه فالدولة مطالبة باتخاذ إجراءات عاجلة لتمكينهم من دخل يغنيهم
عن هاته المخاطرة.
– دعوتنا السلطات المغربية لصرف تعويضات لكل المواطنات و المواطنين في حالة هشاشة طبقا لنتائج الاحصاء العام للسكن و السكنى و على رأسهم الحرفيين والعمال الزراعيين و العاملين بالقطاعات غير المهيكلة و المعطلين وكذلك صغار الفلاحين الدين يعانون من غياب آلية لتسويق منتوجاتهم.
– مطالبتنا الدولة المغربية بالافراج عن المعتقلين السياسيين و على رأسهم معتقلي حراك الريف وباقي الحركات الاحتجاجية حفاظا على حياتهم ومن اجل تدشين انفراج يضع المغرب على سكة انتقال ديمقراطي حقيقي.
-مناشدتنا لساكنة تارودانت التبرع بالدم لسد العجز الدي تعانيه منه مراكز تحاقن الدم مع الاحترام الكامل لاجراءات الحجر الصحي.
وختاما نجدد التزامنا النضال المستمر بجانب كل المواطنات و المواطنين التواقين لتغيير حقيقي شعارنا الدائم حرية ، كرامة، عدالة اجتماعية.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: