السياسة

تارودانت : الاتحاديون يدعمون جهود مواجهة كورونا ويستنكرون استغلالها من طرف البعض لاغراض غير شريفة

توصل الموقع بالبيان التالي من الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية لمدينة تارودانت ننشره كاملا تعميما للفائدة :

في إطار تتبع ومواكبة كل قرارات مؤسسات الدولة في علاقة بجائحة وباء كورونا (كوفيد 19) ، وعلى هامش أشغال الدورة الإسثنائية لمجلس الجماعة الترابية تارودانت ، وحرصا منه على التواصل الدائم والمستمر مع الساكنة ، فإن الفريق الإتحادي يسجل مايلي :
– يثمن عاليا الجهود والتضحيات المبدولة من طرف القطاعات التي تتحمل العبء الأكبر لتنظيم وإنجاح كل مراحل الحجر المتصاعدة من جهة ، والوقاية والعلاج وتقديم الخدمات الاستشفائية من جهة أخرى ..
– يشجب كل الممارسات المستهترة والإنفلاتات التي تقع أحيانا والتي تتسبب في مشاكل الوطن في غنى عنها تزيد عمل السلطات صعوبات وجدا إضافيا ..
– يستنكر بشدة كل أشكال الإستغلال والركوب على آثار جائحة الوباء المختلفة والتي تكشف عن انتهازية مقيتة تتناقض مع روح العمل الوطني – والتي فضح العديد من مظاهرها الإعلام الموضوعي ، وكشف عنها البعض بتحركات واتصالات وتصريحات ظاهرها التضامن وباطنها مصالح ضيقة تستغل الفقر والخصاص والعطالة التي أصابت العديد من أبناء وبنات الوطن ،
يطالب كل الجهات المسؤولة عن إدارة المرحلة والموكول لها تنفيذ القرارات والتوجيهات الوطنية العليا الحرص على:
-وضع حد لكل الإنحرافات والإستغلال المناقض للإلتحام الوطني والتماسك العام لكل مكونات الشعب من اجل اجتياز هذه المحنة ودعم تضامن بلادنا شعبا ومؤسسات ، مع الحرص على ان لايتم استغفال المواطنين ميدانيا من طرف اية هيأة كانت لخدمة اية أجندة بشكل مباشر او غير مباشر ،، …
-الدعوة لتقييم موضوعي لعمل لجن اليقظة بالأحياء لإنجاح الحجر الإحترازي – ما يطلق عليه التربيع – ، مع العمل على إشراك فاعلين محايدين من الساكنة بالإستعانة بالمتقاعدين من قوات الأمن والقوات المساعدة والجيش ..المتواجدين بالأحياء للقيام بهذه المهمات اعتبارا لتجربتهم وخبرتهم وخدمتهم للوطن في مجالات لها علاقة بالنظام والأمن العام والتنظيم …
-الدعوة الجادة لجعل كل المساعدات والدعم الخاص بالأفراد والأسر المعوزة ممركزا بيد لجنة مختصة – على غرار اللجن المشرفة على تنظيم الإستفتاء ..- تشكلها السلطات المختصة لاستقبال المساعدات واعداد لوائح رسمية للمحتاجين والمستهدفين ترابيا مع الحرص على القيام بتوزيعها بإيصالها للمعنيين بمنازلهم ..
كما يعلن الفريق الإتحادي بالجماعة الترابية تارودانت أنه سجل في الدورة الإستثنائية المنعقدة يوم الثلاثاء 31 مارس 2020 ما يلي :
-مطالبته بجعل الإعتمادات المحولة والمرحلة من ميزانية الجماعة بشقيها بناء على ترخيص استثنائي لوزير الداخلية في علاقة بجائحة كورونا والتي يبلغ مجموع الإعتمادات المنقولة (397مليون سنتيم ) ،..بوضوح وضبط وشفافية بعد تدقيق وتحديد الأولويات والضروريات مع السلطة المختصة بتدبير إدارة مواجهة هذه الكارثة ، والحرص الدقيق على جودة إعداد الصفقات وتنفيذها بما يحقق النجاعة والنتائج المتوخاة من طرف الدولة ،،
-اقتراحه ترك اعتماد مالي مهم من مالية الجماعة كرصيد مفتوح للطوارئ احتياطيا يكون رهن إشارة الرئاسة استثناء في علاقة بعامل الإقليم الذي يصادق استعجاليا على كل القرارات الضرورة والناجعة للإستجابة الفورية لكل حاجة وضرورة حصلت ..
إن الفريق الإتحادي بالجماعة الترابية تارودانت يحيي بقوة وحرارة :

– القرارات والتوجيهات الحكيمة لجلالة الملك المبكرة والمواكبة بشكل جيد ونموذجي بعد تسجيل الحالات الأولى من الوباء للحد من تفشي الوباء والوقاية منه ، والإنخراط العملي القوي بإحدث حساب خصوصي عنون ب “الصندوق الخاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا” ،

– يحيي بموضوعية القرارات الحكيمة للدولة ، والعمل الميداني المطبق للقرارات والذي تشرف عليه وتقوم به السلطات الإقليمية والمحلية ، ويلتمس من الدولة دعم المجهودات المحلية للسلطات التي تتحمل فوق طاقتها وذلك بمدهم بأطر وموظفين لتشكيل فرق المناوبة والمتابعة الميدانية احترازا من ارتفاع مستوى التعبئة والحجر الذي قد يصبح شاملا وعاما عند الضرورة …

– يحيي المجتمع المدني وممثلي الجمعيات الحقوقية الذين كانوا حاضرين وفاعلين ومنخرطين لعقود في كل المهام الوطنية والإنسانية ومازالوا قادرين على العطاء بجودة وكفاءة عالية بمتابعة من الرأي العام .

– يقترح على السلطات دعوة ممثلي الأحزاب السياسية من جهة وممثلي النقابات من جهة أخرى للإجتماع والتشاور والتنسيق من أجل تيسير إنجاح كل الخطوات التي تقدم عليها الدولة في علاقة بهذا الوباء ودعما للعمل الوطني الذي يترفع عن التمايز والاختلاف والمزايدات وأي شكل من أشكال الإستغلال للكارثة لاعتبارات ضيقة ..

– يحيي سكانة مدينة تارودانت التي أبانت تاريخيا عن وعي ونضج كبيرين وتضامن وتجنيد شاملين في كل المحطات الأساسية والثانوية في جميع المجالات قبيل الإستعمار وأثناءه ومن أجل استقلال المغرب وبناء دولة الحق والقانون ..

– ويخص بالتحية والتقدير الكبيرين كل شغيلة قطاع الصحة من أطباء وطبيبات وممرضين وممرضات والمساعدين والأعوان وشغيلة الجماعة الترابية تارودانت والشغيلة التعليمية وشغيلة الوقاية المدنية والأمن والدرك والقوات المساعدة والجيش ..
– يسال الله ان ينصر دولتنا على الوباء الخطير ويحفظ شعبنا من كل مكروه ويوفقنا لخدمة وطننا ،، وأن يشفي المرضى جميعا وان يرحم كل الأموات بوطننا والعالم .

الفريق الإتحادي بالجماعة الترابية تارودانت

الأربعاء 01 أبريل 2020

    

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: