السياسة

الداخلية توضح حقيقة إقرار حالة الطوارئ بالمغرب

أفاد بلاغ صادر عن وزارة الداخلية، بأن المنشور المتداول عبر تطبيقات التواصل الفوري، ومواقع التواصل الاجتماعي، حول إغلاق مداخل ومخارج بعض المدن وتجميد أنشطة الأمن الوطني والوقاية المدنية، وعقد اجتماع مستعجل بمقر وزارة الداخلية من أجل إقرار حالة الطوارئ بالمملكة، لا أساس لها من الصحة ولا سند لها في الواقع.

و أفاد نص البلاغ، أن جميع الإجراءات والتدابير الاستباقية والاحترازية التي يتم اتخاذها للحد من آثار انتشار “فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ” يتم الإعلان عنها عبر القنوات الرسمية. وجددت وزارة الداخلية في بلاغها التأكيد على أن فبركة ونشر وترويج الأخبار الزائفة التي من شأنها المساس بأمن وسلامة المواطنين تضع مرتكبيها تحت طائلة القانون..

يأتي هذا، بعدما سبق و ان أعلنت وازرة الداخلية، يوم أمس الاثنين،إغلاق المقاهي والمطاعم والقاعات السينمائية والمسارح وقاعات الحفلات والأندية والقاعات الرياضية والحمامات وقاعات الألعاب وملاعب القرب في وجه العموم، وحتى إشعار آخر، انطلاقا من يوم أمس الاثنين على الساعة السادسة مساء.

ولا يشمل هذا الإجراء الأسواق والمتاجر ومحلات عرض وبيع المواد والمنتجات الضرورية للمعيشة اليومية للمواطنين وكذا المطاعم التي توفر خدمة توصيل الطلبات للمنازل. وأهابت وزارة الداخلية بعموم المواطنين الانخراط والمساهمة القويين بمسؤولية وحس وطني والتجاوب الإيجابي مع مختلف التوجيهات والإجراءات المتخذة لتدبير هذا الطارئ الاستثنائي والعمل على تجنب ارتياد أماكن التجمعات المكثفة واحترام المعايير العامة للوقاية والسلامة الصحية التي تحث عليها السلطات المختصة. وشدت الوزارة أن هذا القرار يأتي في إطار التدابير والإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لخطر تفشي وباء كورونا المستجد ببلادنا ومن منطلق المسؤولية والحرص على ضمان الأمن الصحي للمواطنات والمواطنين.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: