نبض

بعد انتهاء الحجر الصحي؛ مغاربة الصين يغادرون المستشفى وفرحة بلقاء أسرهم 

غادر المواطنون المغاربة العائدون من مدينة ووهان الصينية، اليوم السبت، المستشفيات التي كانوا قد وُضِعوا بها تحت المراقبة الطبية، كشكل احترازي، للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس “كورورونا”.

وبعد 20 يوما كاملة من إجراءات الحجر الصحي، غادر المعنيون كلا من مستشفى سيدي سعيد بمكناس والمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط، حيث كانت عائلاتهم في استقبالهم.

وكانت وزارة الصحة قد أكدت صباح اليوم، في بلاغها رقم 7 المتعلق بمستجدات الإجراءات المتغلق بفيروس “كورونا”، أن فترة الوضع تحت المراقبة الطبية للمواطنين المغاربة العائدين من ووهان الصينية، انتهت دون تسجيل أي إصابة.

وأوضح البلاغ أن “لم يتم تسجيل أي حالة إصابة أو أعراض مرتبطة بفيروس كورونا المستجد في صفوف هؤلاء المواطنين”.

وتمت عملية إعادة المواطنين المغاربة من مدينة ووهان الصينية تنفيذا للتعليمات الملكية، حيث استفاد المواطنون الـ167 من مراقبة طبية منتظمة شملت فحوصات لمرتين في اليوم، طيلة مدة الإقامة، فضلا عن التحليلات المخبرية الخاصة بفيروس كورونا المستجد، واللتي كانت نتائجها سلبية.

وتقدمت وزارة الصحة بالشكر للمواطنين العائدين وعائلاتهم، على انخراطهم الجدي والمسؤول، والالتزام بالإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها خلال هذه العملية.

كما نوهت بجميع المتدخلين من أطر وأطقم صحية وإدارية، مدنية وعسكرية، الذين سهروا على إنجاحها وضمان سير العملية في أحسن الظروف

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: