الثقافة

أغنية أنصوف لمجموعة” تروا ن تنيري” عبق الجنوب الشرقي(فيديو)

بقلم ذ.الفنان عمر أيت سعيد//

”تروا ن تنيري” هي مجموعة موسيقية، مجموعة شبابية ، تنهل من التراث الشفاهي الأمازيغي وتستثمره أحسن استثمار وتنفتح على العالم لتبهر الجماهير باللحن والكلمة والأسلوب. تم تأسيس هذه المجموعة الموسيقية في سنة 2012 وهي تنتمي للجنوب الشرقي بالضبط بمدينة ورزازات ترميكت. بعد نجاح أغنيتها ”تيريت tayret” التي نشرتها المجموعة على موقع التواصل الاجتماعي يوتيوب وحصولها على البوز حيت حصدت أكثر من مليون مشاهدة وبالتالي هذا النجاح أعطى للمجموعة دفقة نفسية ايجابية جعلتهم يستمرون في العطاء و الإبداع .

شاركت مجموعة تروا ن تنيري في عدة مهرجانات وطنية و دولية حيت قدمت هذه المجموعة عروضا مبهرة في المهرجان الوطني ” تلقيتارت ” المهرجان المنظم بمدينة أكادير كما شاركت المجموعة في مهرجان ”تركالت” ومتلت الأغنية الأمازيغية بأسلوب تينيري العالمي في جولات فنية في كل من فرنسا و النورفيج . كل هذه الجولات الفنية مكنت المجموعة من تكوين قاعدة جماهيرية لابأس بها أضف الى ذك الجمعيات والطاقات الفنية التي لا تتوانى في تشجيعها ودعمها .
مع اشراقة هذه السنة أبدعت المجموعة هذه الأغنية الرائعة ” أنصوف ” التي تعني مرحبا بالأمازيغية هي أغنية تفتح أحضانها للعالم وتجعل من الثقافة الأمازيغية ملاذا وصدرا رحبا لاحتضان الثقافات العالمية لأن قيم تيمزغا تؤمن بثقافة العيش المشترك و التويزا .
هذه الاغنية من كلمات كل من الشاعرين حميد أيت احمد و محمد المباركي وهما أعضاء بالمجموعة ذاتها .أغنية نالت الكثير من الإعجاب حيت ثم تصويرها على شكل فيديو كليب بمدينة السينما بورزازات واليكم رابط الأغنية التي تسجيلها بتاريخ 18/10/2019 .

بعد هذة التجربة الرائعة قامت المجموعة بالانكباب على تسجيل ألبومها الأول بعنوان ” ازيزدك azizdg ” بمعنى التوضيح أو الغربلة أي بصيغة أخرى المجموعة تبحث في التراث عن الصالح والنقي من الكلمات هذا الالبوم الذي تناول في مجمله الكثير من الثيمات لعل من بينها التقاليد ، الهوية ، الثقافة ، والحياة الإجتماعية ..كما قدم ثرات اللباس ونمط العيش بطريقة راقية وأصيلة .

ما يعجبني في هذه المجموعة كمتتبع هو انضباط عناصرها و كترة تمرنهم على القطع التي يؤدونها أمام الجمهور هذا الانضباط جعل مستوى الأداء سواء من حيت العزف او الغناء يصل الى مستوى رائع جدا يشرف المغرب ويشرف الثقافة الأمازيغية و الموسيقى المغربية بصفة عامة .
واصلوا إذن يا شباب فأنتم أمل الموسيقى الأمازيغية و أنتم بذور الإبداع في انتظار أن تلتفت الدولة الى بقاع الجنوب الشرقي التفاتة تنتصر للإنسان وثقافته وتعيد الاعتبار لفنون الواحات و تقاليدها وقيمها. أملنا كبير جدا فيما هو ات ، في أن تبنى معاهد للموسيقى و الفنون ومعاهد حقيقية لتربية الإنسان كإنسان وإعطائه القيمة التي يستحقها .
ذ.الفنان عمر أيت سعيد

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: