نبض

من يصر على قتل مدينة تارودانت؟

في اطار رحلة سياحية ثقافية لمجموعة من السياح الأجانب من اكادير اتجاه جماعة تافنكولت بإقليم تارودانت. كان على منظمي الرحلة التوقف للاستراحة بعاصمة السعديين تارودانت لتناول وجبة الفطور واخذ صور بأسوار المدينة.

فقد تفجأ الجميع، حوالي 100 شخص، من الحالة المزرية التي يعيشها  سور مدخل المدينة حيث عمد القائمون على  اغلاق درج السور بسبب انهيار جزء منه (انظر الصورة).

تأسف الجميع لما أصبحت عليه مدينة محمد الشيخ السعدي والإهمال الذي لحقها من عدم الاهتمام، وتسأل بعض السياح عن سبب عدم فتح أسوار المدينة للزوار ولماذا لا يتم ترميم السور مباشرة بعض انهياره، خاصةأن وفد السواح المعنيين  يضم عدد من المثقفين والذين زاروا المدينة سابقا ولاحظوا التراجع الذي لحقها من جراء عدم الاهتمام.. فمن يصر على قتل مدينة تارودانت؟ .

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: