الثقافة

“تجديكت تسكَانت” كتاب جديد للكاتب صالح أكرام.

محمد ارجدال//

 أغني المترجم المغربي صالح أكرام رفوف المكتبة الامازيغية بمؤلفه الجديد” tajddigt tasggant ” والذي عرض لجمهور القراء ولأول مرة بمعرض الكتاب المنظم برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير بموازاة الملتقى الثاني للرواية بالأمازيغية المنظم من طرف مختبر اللغة والأدب والثقافة والهوية (LLCI)  بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر اكادير، بشراكة مع رابطة  ” تيرا ”   للكتاب بالأمازيغية، يومي 09 و 10 يناير 2020 .

والمؤلف الجديد” tajddigt tasggant ” صدر بمطبعة سونتر امبريموري ايت ملول أواخر سنة 2019 ضمن منشورات رابطة تيرا للكتاب بالامازيغية وبدعم من وزارة الثقافة،  وهو عبارة عن ترجمة من اللغة الفرنسية إلى اللغة الامازيغية لرواية ” الزنبقة السوداءla tulipe noire ” للكاتب الفرنسي الكسندر دوما Alexandre Dumas

tajddigt tasggant كتاب من الحجم المتوسط يتألف من 178 صفحة كتبت بالحرف اللاتيني، غلافه الخارجي باللون الأسود أثثت صورة وردة سوداء واجهته الأولى  أعلاها اسم الكاتب وعنوان المؤلف وجنسها باللون الأبيض وأسفلها اسم المترجم وجهة الإصدار بالحرف اللاتيني  وبجانب الصورة أعيد العنوان بحرف يتفناغ وعلى الواجهة الخلفية ملخص الكتاب بحرف اللاتيني.

كاتب الرواية هو الكسندر دوما (1802 – 1870) فرنسي ولد في سان دومينيك والده هو الجنرال توماس الكسندر دوما عاش ارستقراطيا وتنقل بين فرنسا وبلاد الأراضي المنخفضة وروسيا ثم ايطاليا، ألف العديد من الروايات والتي تحولت إلى أفلام، وترجمت للعديد من اللغات.

أما المترجم صالح اكرام فغني عن التعريف سبق له أن اصدر عدو مؤلفات مترجمة إلى اللغة الامازيغية منها:

ـ nkkwnin ivuyal ترجمة لقصص عزيز نسين من الأدب التركي إلى الامازيغية.
ـ ARSD ترجمة لرواية سعيد سيفاو المحروق من العربية إلى الامازيغية.
ـ izan ترجمة لمسرحية جون بول سارتر إلى الامازيغية.

ـ aGRuD n TuRuS ترجمة لمؤلف عزيز نسين من الأدب التركي إلى الامازيغية

ـ akal ur ar iskrkis   ترجمة حكايات افريقية إلى الامازيغية

وتتحدث الرواية عن سيرة شاب هولندي من أسرة برجوازية اسمه ” كورنيلوس فان بيرل” الذي ظل منكباً على تجارب زراعة فسيلات “الزنبقة سوداء”، حالما بتحقيق الشهرة  بعدما يحصل على الجائزة التي عرضتها “جمعية هارلم للبستنة” ، مقابل زراعة زنبقات سوداء ،  في حين كان جاره بوكستل، يراقبه باستمرار قصد سرقة فسيلات الزنبقة السوداء والظفر بالجائزة. تبتدئ أحداث الرواية بقيام جموع من الغوغاء المؤيدة للأمير”وليام اوف اورنج” بقتل المستشار الأكبر في الدولة يوهان دي ويت وأخيه كورنيلوس، بتهمة الخيانة العظمى عندما كانا يحاولان التفاوض على اتفاقية سلام مع فرنسا. وبسبب وشاية من جاره بوكستل، سجن ظلما واتهم بالخيانة العظمى لعلاقته بالأخوين ويت وفي السجن سيغدو عزاؤه الوحيد ابنة مدير السجن روزا، حيث سيرسمان معاً خطة لزراعة فسيلات الزنبقة السوداء بالسر، وسيطلب منها “فان بيرل” الاعتناء بزنبقاته السوداء، إلى حد أنها تشعر بمنافسة معها على حبه.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: