السياسةالمجتمع

موخاريق يهدد الحكومة بالتصعيد ويدعو الى الحوار والتفاوض الاجتماعي

إن المجلس الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية العضو في الاتحاد المغربي للشغل (UMT) المجتمع يوم الأربعاء 27 نونبر 2019 بالرباط، بعد استماعه لعرض المكتب الوطني الذي تناول بالتفصيل أسباب استمرار الاحتقان الاجتماعي و الاحتجاجات النضالية التي تعرفها وزارة الإقتصاد و المالية و إصلاح الإدارة بفعل عدم وفاء هذه الأخيرة بالتزاماتها، و بعد نقاش مسؤول استحضر تقييم المعارك النضالية و محاولة بعض المسؤولين إفراغ التفاوض القطاعي من محتواه، فإنه :
أولا : يهنىء موظفات و موظفي الوزارة بالمصالح الخارجية بنجاح الإضراب الوطني ليومي 27 و 28 نونبر 2019 و كذلك الوقفة الاحتجاجية أمام المقر المركزي للوزارة بالرباط و يثمن المجهودات التي تبذلها الفروع التنظيمية لنقابتنا لإنجاح البرنامج النضالي بكل مراحله ؛
ثانيا : يجدد مطالبة وزير الاقتصاد و المالية و إصلاح الإدارة باحترام التزاماته المتعلقة ب :
-إيجاد حل سريع لمعضلة التنقيلات التعسفية التي عرفتها الخزينة العامة للمملكة ؛
-مباشرة التفاوض حول النظام الأساسي الخاص بموظفي الوزارة ؛
-وضع نظام للتقاعد التكميلي متفاوض حوله ؛
-إقرار زيادة عامة في العلاوات النظامية ؛
-احترام دورية اجتماعات لجنة التوجيه و المراقبة لمؤسسة الأعمال الإجتماعية و الرفع من مبلغ الدعم السنوي المخصص لها و تجويد و تنويع و توحيد الخدمات الإجتماعية باعتبار المؤسسة هي المخولة قانونا لتقديم هذه الخدمات ؛
ثالثا : يقرر الاستمرار في تنفيذ البرنامج النضالي و يفوض للمكتب الوطني تدبير هذا البرنامج وفق مجريات الحوار و التفاوض القطاعي ؛
رابعا : يعلن تضامنه المطلق مع عاملات و عمال الخدمات الأرضية بمطار محمد الخامس بالدارالبيضاء و يستنكر بشدة طرد الممثلين النقابيين و المنتسبين للاتحاد المغربي للشغل و تشريد العاملات و العمال في خرق سافر للمقتضيات الدستورية و التشريعات الاجتماعية الوطنية ؛
خامسا : يدعو الفروع التنظيمية لنقابتنا إلى الانخراط بكثافة في المعارك النضالية و الإجتماعية التي تخوضها الاتحادات المحلية و الجهوية تنفيذا لقرار المجلس الوطني لمنظمتنا الاتحاد المغربي للشغل المنعقد بالدارالبيضاء يوم 20 نونبر 2019 بجعل شهر دجنبر 2019 شهرا للاحتجاج و الاستنكار دفاعا عن الحقوق و الحريات النقابية ؛
سادسا : يقرر تنظيم وقفات احتجاجية على صعيد الفروع التنظيمية لنقابتنا مع حمل الشارة كل خميس طيلة شهر دجنبر ،2019 و ذلك في إطار البرنامج النضالي الذي قررت خوضه منظمتنا الإتحاد المغربي للشغل تحت شعار ” انتهاك الحريات النقابية و طرد الممثلين النقابيين و تشريد العمال : تهديد للسلم الاجتماعي “.
عاشت النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية،نقابة مسؤولة و مناضلة.
الرباط في 27 نونبر 2019
المجلس الوطني

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: