الثقافة

إختتام أشغال المؤتمر العلمي للإستغوار و السياحة الجيولوجية و تثمين الموارد الطبيعية

بلاغ ختامي

سلام تام بوجود مولانا الإمام دام له النصر والتأييد.
أما بعد،
بشراكة مع المختبر PGMB بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء و المتحف الوطني الطبيعي للعلوم بمراكش و مختبر GESCAT بجامعة ابن زهر باكادير نظمت جمعية المستكشفون المغاربة Moroccan Explorer في الفترة الممتدة من 15 إلى 18 نوفمبر الجاري ، بمركز الاصطياف بمدينة اكادير المؤتمر العلمي للإستغوار و السياحة الجيولوجية و تأهيل الموارد الطبيعية، تحت شعار “ثمين التراث الطبيعي و تنمية البحث العلمي”.

ويأتي تنظيم هذا المؤتمر في إطار الأنشطة المبرمجة للجمعية بجهة سوس ماسة درعة ، وتسعى هذه التظاهرة إلى تسليط الضوء على المخزون التراثي الغني للمنطقة وتعريف عموم المتتبعين لاسيما منهم الطلبة و الناشطين الجمعويين بالتراث الوطني و كذلك النهوض بالبحث العلمي و نشر المقالات العلمية في مجال الاستغوار، السياحة الجيولوجية و كذا تثمين الموارد الطبيعية.

في كلمته الافتتاحية أشار المنظمون إلى غنى وتنوع برنامج و موضوعات المؤتمر بين الاستغوار وعلم الآثار والجيولوجيا و ثمين السياحة الجغرافية للموارد الطبيعية ومساهمة نظام المعلومات الجغرافية, و اعتبر المنظمون أن هذا المؤتمر يعتبر من أهم المحطات الوطنية التي تهتم بتثمين وحماية التراث الإستغواري بالمغرب إذ يتطلع لأن يكون موعد منتظما ينعقد كل سنة أو سنتين في إحدى المدن المغربية. وقد ارتئ أعضاء اللجنة المنظمة أن تكون أول نسخة لهذا النشاط بمدينة اكادير المعروفة بتاريخها ، موقعها الجغرافي ومناخها و آثارها التاريخية ومعالمها السياحية, كما تعد أكادير الآن واحدة من الوجهات الرئيسية بالمغرب عاصمة منطقة سوس ماسة درعة الإدارية ومقر ولاية أكادير إيدا أوتنان.، ويتطلع من هذه الدورة إعطاء صدى كبير للإستغوار على صعيد الوطني و الدولي عموما و جهة سوس ماسة بشكل خاص.

و عرف هذا الملتقى مشاركة العديد من الخبراء و الباحثين المغاربة و الأجانب في مجال الاستغوار و السياحة الجيولوجية و كذا باحثين في مجال تثمين و تأهيل الموارد الطبيعية وعلم الآثار وبالإضافة لممثلي الجمعيات المغربية التي تعني بالاستغوار من كافة ربوع المملكة.

جل المشاركين نوّهوا بهذا التوجه و بالنجاح الباهر للمؤتمر و بالمستوى الأكاديمي العالي و كذلك جودة الأبحاث و الدراسات و المستجدات التي قدمت طوال أيام المؤتمر، كما شكل هذا المؤتمر فرصة للباحثين الشباب للانفتاح أكثر على هذا الميدان والاحتكاك بخبرائه. مؤكدين أن من شأن مثل هذه التظاهرة أن تميط اللثام على ذخائر تراثنا الوطني وما يزخر به من غنى وتنوع.

وفي جلسة المؤتمر الأخيرة تقدمة الهيئة المنظمة للمؤتمر بالشكر للمشاركين عامة الذين جاؤوا من العديد من المدن المغربية, وجدة, فاس, تازة, مراكش, بودنيب, شفشاون, تطوان, أسفي, البيضاء, بني ملال. كما شكرت الهيئة المنظمة بشكل خاص رعاة المؤتمر, إدارة مكتب التصميم SIGMA 3A الممول الرئيسي لهذا اليوم ، والذي كان لديه ثقة في موضوعات المؤتمر منذ البداية, أيضا MAROC TELECOM من مدينة اكادير ، والتي قدمت دعمها ومساهمتها في نجاح عقد هذا المؤتمر كما شكرت الهيئة المنظمة جميع موظفي المركز COS ONE

و في كلمتها الختامية نوهت بالمستوى الراقي للأبحاث و الدراسات المقدمة , كما تم الإعلان عن جوائز أفضل الأبحاث تشجيعا للبحث العلمي و نهوضا بمستوى المقالات العلمية ببلادنا.
كما أكدت الهيئة العلمية و الهيئة المنظمة من تحقيق الأهداف العامة للمؤتمر و الأهداف الأساسية لهذه المناظرات من استيعاب مفاهيم ذات الصلة بالموارد التراثية و إنماء المدارك المعرفية في هذا الحقل و كذا التحسيس بأهمية الاستغوار كمحور للدراسات وتثمين والمحافظة على المغارات والكهوف؛ و كذا جعل المغارات والكهوف في خدمة التنمية المستدامة ؛و تقديم المستجدات العلمية من خلال سلسلة من المحاضرات لخبراء مغاربة وأجانب.

ونظرا لأهمية هذه التظاهرة العلمية وتماشيا مع السياسة الجديدة لبلادنا تجاه تثمين التراث بمختلف مكوناته، من خلال هذا البلاغ الختامي نحيطكم علما بهذا النشاط العلمي و نرجو منكم ربط الاتصال باللجنة المنظمة عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني للمزيد من المعلومات.

نشكركم على مساندتكم الإعلامية الدائمة

وتقبلوا منا أسمى عبارات التقدير والاحترام والسلام
عن اللجنة المنظمة

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: