الثقافة

المحكمة تدين الرابور “لكناوي” صاحب أغنية “عاش الشعب” المثيرة للجدل بهذا الحكم

قضت المحكمة الابتدائية بسلا، يوم الاثنين، على مغني “الراب” محمد منير الملقب بـ”سيمو لڭناوي”، الذي شارك في أداء أغنية “عاش الشعب”مع رفاقه، بسنة سجنا نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

قال محمد صادقو، محامي الرابور لڭناوي، إن الحكم الصادر في حق موكله قاس جدا ولَم يكن يتوقعه.

وأضاف صادقو في تصريح لموقع “لكم”، “الحكم صادم بكل ما للكلمة من معنى، حيث كنّا نتوقع أن يحاكم بأخف القوانين في هذه القضية وهو قانون الصحافة والنشر.”

وتابع المحامي  “من المتوافق والمتعارف عليه أنه إذا كان هناك قانونين، فإن المتهم يحاكم بأحسنهما بالنسبة للمتهم، حيث كنّا ننتظر أن يحاكم بقانون الصحافة الخالي من القوانين السالبة للحرية، مادام أنه استعمل وسيلة من وسائل التكنولوجيا الرقمية في تهمة السب والقذف التي توبع بها.

وأضاف المتحدث أنه لم يقرر بعد في موضوع استئناف الحكم، إذ ينتظر التخابر مع موكله .

يشار إلى أن  الرابور لكناوي توبع  من أجل تهمة “نشر فيديو سب وشتم في حق عناصر الشرطة وإهانة هيئة منظمة”، وذلك بعد دخول عائلات بعض الشرطيين ومتقاعدي الأمن الوطني على خط هذه القضية كطرف مدني.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: