الرياضة

الاتحاد البيضاوي يفجر المفاجأة ويحصد لقب كأس العرش المغربي

المغرب زياد عبداللطيف

فجر الاتحاد البيضاوي الذي ينشط بالدرجة الثانية مفاجأة من العيار بعد فوزه على حسنية أكادير (2ـ 1)، في نهائي كأس العرش بالملعب الشرفي بوجدة، ليتوج بهذا اللقب لأول مرة في تاريخه.

وسجل هدفي الاتحاد البيضاوي أسامة المليوي في الدقيقتين 18 و75 من ركلة جزاء، وأحرز هدف حسنية أكادير ماليك سيسي في الدقيقة 15. 

الشوط الأول

وشهدت الدقيقة الأولى فرصة للاتحاد البيضاوي، بعد انفراد المهاجم المليوي بالحارس الحواصلي لكنه سدد بجانب المرمى.

وبدأ الفريق الأكاديري في دخول أجواء اللقاء بقوة وبسط سيطرته، إلى أن شهدت الدقيقة 15 هدفه الوحيد، حيث توغل باعدي في مربع العمليات، ومرر لبركاوي الذي سدد كرة ردها الحارس مطيع، وعادت لماليك سيسي الذي أسكنها في المرمى.

وبعد 3 دقائق ومن خطأ دفاعي لحسنية أكادير، سجل المليوي هدف التعادل.

بالدقيقة 31، حصل المليوي على كرة في مربع العمليات وسدد بقوة، لكن الحواصلي وببراعة أنقذ مرماه من هدف.
 

وأجرى مصطفى العسري مدرب الاتحاد البيضاوي، تغييرا اضطراريا في الدقيقة 35 لإصابة ياسين الإدريسي، ودخل بدلا منه حمزة بن قدور.

الشوط الثاني

وبدأ الاتحاد البيضاوي الشوط الثاني مهاجما، وكاد أن يسجل هدفا بعد ارتباك دفاع حسنية أكادير الذي أتيحت له فرصة بعد انطلاقة من سيسي في الجهة اليسرى، ومرر الكرة لتلمس أحد المدافعين وكانت في طريقها للمرمى، قبل أن يبعدها الحارس مطيع قبل الخط بصعوبة في الدقيقة 56.

واضطر الحكم للاستعانة بالفار في لقطة سقوط  أحد لاعبي الاتحاد البيضاوي، حيث احتسب ركلة جزاء، انبرى لها نجم المباراة المليوي وسجل الهدف الثاني للاتحاد البيضاوي.

وأجرى ميجيل جاموندي مدرب حسنية أكادير، أول تغيير بدخول أيوب الملوكي بدلا من زهير شاوش.

في الدقيقة 78  سدد سيسي بقوة من مربع العمليات، لكن الحارس مطيع أبعد الكرة وعادت لبوفتيني الذي سدد فوق المرمى.

وعاد جميع لاعبي الاتحاد البيضاوي للدفاع، للحفاظ على النتيجة، قبل أن يعلن الحكم عن انتهاء اللقاء.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: