أقلام

عمر حلي : إقلاع ثقافي كذلك لوسط المغرب

غيلاد : كتب د. عمر حلي تدوينة في زاوته الآن (غيلاد) قائلا بضرورة الاهتمام بالثقافة والابداع ونحن نفكر في تنمية جهة سوس ماسة (وسط المغرب) وباقي جهات الجنوب،هنا ما كتبه حلي ٪

مجرد رجاء. إقلاع لا محالة ينتظر مدينة أكادير وجهة سوس ماسة، والخطاب الملكي لم يترك مجالا للتأويل والتردد. لا اريد الخوض في النقاش. ويعلم مجمع الأصدقاء وكذلك بعض من وضعوا أنفسهم في خانة الأعداء الضيقة، أنني كنت وما ازال وساواصل الدفاع بغيرة عن الجنوب وأهله، وعن مدينة أكادير. علما بأنه سبق لي أن عبرت عن كرهي للتماطل واشمئزازي ممن ينتقدون ولا يعملون، وابتعادي عمن يتصيدون الهفوة الصغيرة ليلوكوا سير الناس. لست ممن يختبئ وراء الخطاب الرنان أو ممن يركب سفينة بلا ربان .. كما أنني لست ممن يمجد التواريخ الشخصية المهترئة أو ممن يكتبون عن أفضال صدئة.
فقط، إقلاع لا أريد له أن يكون على حساب الحضور الثقافي للمدينة والجهة. وقاطرة لا نريد لها أن تكون الثقافة ولدها المنسي. فالرجاء كل الرجاء، أن نفكر في إقلاع يمنح الإبداع في كل مناحي الحياة رقعة أوسع. ولتكن محركات قاطرة الفنون والمعاهد متوقدة لتستعيد أكادير حيويتها، بل ولتلعب دورها وسط المغرب باعتبارها واسطة العقد وملتقى الثقافات.
إقلاع، كي لا يمحو الاقتصاد الهوية، ولا يستبيح المال تراث الجهة المطلة على غنى تراث الجنوب وتنوعه.
إقلاع بدون ثقافة وفنون سيكون كالأنف الأجدع. ولذلك علينا بصحوة شاملة. رجاء.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: