المجتمع

حلي : الخط سككي بين مراكش و أكادير سيعيد الحياة من جديد لجهة سوس

أكد رئيس جامعة ابن زهر ـ أكادير، البروفيسور عمر حلي، أن الدعوة التي وجهها الملك محمد السادس في خطابه السامي ليوم أمس الأربعاء بمناسبة الذكرى 44 للمسيرة الخضراء المظفرة ، والتي تخص التفكير بجدية في بناء خطط سككي بين مراكش وأكادير ، بربط الجهات الجنوبية بدورة تنموية ذات سرعة قصوى.

وأوضح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذه السرعة تستدعي محركات يرتبط حلها بتطوير مضطرد للبنيات التحتية التي يأتي على رأسها الربط السككي بين أكادير( جهة سوس ماسة) من جهة ، وجهة مراكش – آسفي من جهة ثانية كمرحلة أولى ، وربطه بالأقاليم الجنوبية ، وذلك بالموازاة مع إنجاز الطريق السريع المزدوج الذي سبق أن أعطيت انطلاقته ، والذي سيربط أكادير بالداخلة في عمق الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وسجل رئيس جامعة ابن زهر أن هذه الرؤية التنموية الاستراتيجية تقوم على رغبة ملكية سامية في تجاوز الإكراهات التي لم تعد مقبولة لأنها تمس في الجوهر العدالة بين مختلف الجهات ، كما تخلق تباينا بين شمال المغرب وجنوبه من حيث وتيرة الإنجاز وحجم الاستثمارات ، وتمس بذلك التنمية في جوهرها.

وأعرب عن يقينه بأن هذه المبادرة تعكس الرؤية الملكية السديدة الخاصة ببلورة وتنزيل نموذج تنموي مغربي جديد ، يقوم على الجهوية المتقدمة ، والتوزيع العادل للثروات بين جميع الجهات.

و م ع

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: