الثقافة

جمعية سبيل للتنمية والتنشئة الاجتماعية ترى النور بأيت عميرة+الصور

بلاغ صحفي

شهدت جماعةايت عميرة اقليم اشتوكة أيت باها يوم الاحد 20 اكتوبر 2019 ميلاد مولود جمعوي تنموي ثقافي واجتماعي جديد ﻣﻦ ﺗﺄﺳﻴﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ شباب المنطقة ﻣﻨﻬﻢ ﺃﺳﺎﺗﺬﺓ ﻭﻃﻠﺒﺔ ﺑﺎﺣﺜﻮﻥﻭﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﺟﻤﻌﻮﻳﺔ، وذلك ﺇﻳﻤﺎﻧﺎ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺠﻤﻌﻮﻱ ﻓﻲ النهوض بأوضاع ساكنةجماعة ايت عميرة، ذات الكثافة السكانية المرتفعة (76646نسمة)، في مقابل نقص حاد في البنيات التحتية، وفقر كبير وغياب مؤسسات تأهيلية ترعى شؤون المرأة والطفل والشباب، وباقي مكونات المجتمع العميري… الذي يعيش تحت حافة الفقر والهشاشة في ظروف تفتقر فيها أبسط شروط العيش الكريم.

أسباب وغيرها جعلت مجموعة من أبناءالمنطقة الغيورين يقررون تشكيل اطار قانوني ﻳﻨﻀﻮﻭﻥ ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺘﻪ قصد ﺍﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ بمفهومها الواسع بشريا، واجتماعيا وثقافيا ﻭﺮﻳﺎﺿﻴا وكذا بيئيا… اختير لهمن الأسماء “جمعية سبيل للتنمية والتنشئة الاجتماعية”.
ﻣﻮﻟﻮﺩ ﺟﻤﻌﻮﻱ ﺟﺪﻳﺪ اذن ﺑﺼﻴﻐﺔ ﺷﺒﺎﺑﻴﺔ يحمل شعار”معا نستطيع” سيخلق ان شاء الله اضافة ﻧﻮﻋﻴﺔ للساحة الجمعوية بالاقليم. وقد ﺃﺷﺮف على تأسيس هذه الجمعية لجنة تحضيرية قامت بإﻋﺪﺍﺩ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ، ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻤﺖ ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻪ ﻭﺍﻟﻤﺼﺎﺩﻗﺔ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻲﺟﻤﻊ ﻋﺎﻡ، عرف ﺣﻀﻮﺭا كثيفا لمجموعة من الفعاليات من أبناء المنطقة الذين استطاعوا إثبات ذواتهم في مجالات مختلفة(محاماة- صحافة- تعليم- حقوق- تنشيط ثقافي – سياسة – عمل جمعوي…)،وقد عبروا عن دعمهم اللامشروط للجمعية، قصد تحقيق أهدافها خدمة لساكنة ايت عميرةوالصالح العام بصفة عامة.
وقد اسفر الجمع العام عن ﺍﻧﺘﺨﺎﺏ ﻣﻜﺘﺐ مكون من:
– السيد شرف حدادي: رئيسا
– السيد عثمان أميا: نائبا للرئيس
– السيد مصطفى البخاري: كاتبا عاما
– السيد ياسين القاسيمي: نائبا للكاتب العام
– السيد خالد الخمري: أمينا للمال
– السيدة سكينة حيلات: نائبة لأمين المال
– السيدة بهيجة حيلات : مستشارة أولى
– السيدة اميمة بشار: مستشارة ثانية
– السيدة سهام بشار: مستشارة ثالثة
وقد ﺃﺳﻨﺪ الى هذا المكتب ﺗﺴﻴﻴﺮ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻷﻫﺪﺍﻑ ﺍﻟﻤﺴﻄﺮﺓ ﻓﻲﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ التي من بينها: تنظيم ملتقيات وتظاهرات ثقافية تنموية لفائدة الساكنة وتوعيتها وتحسيسها بأهميةالانخراط في العمل التنموي، ﻭﺫﻟﻚ عبر ﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﻭﺇﺳتثمار ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺏ والتشارك والتضامن، وﺭﺑﻂ ﺟﺴﻮﺭ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺑﻴﻦ ﺃﺑﻨﺎء ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ، ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﻮﺽ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰﺗﻨﻤﻴﺘﻬا.
هذا الى جانب ﻧﺸﺮ ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻲ وﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲوﺍﻟﻔﻜﺮﻱ، ﻭﺍﻟﺘﺤﺴﻴﺲ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺨﻴﺮﻱ، ﻭﻛﺬﺍ ﺗﺮﺳﻴﺦ قيم ﺍﻟﺴﻼﻡ والتعايش والتسامح ونبذالعنف والتطرف والسلبية ﺑﻴﻦ صفوف ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ العميري، الذي تتهدده آفة المخدرات المنتشرةكالهشيم على نطاق شاسع من تراب الجماعة.
وكذا اجراء شراكات مع منظمات وطنية ودولية قصدتأهيل المنطقة على مستوى البنيات التحتية من قبيل احداث فضاءات تربوية سوسيوثقافيةلأطفال وشباب المنطقة لتأهيل طاقاتهم وصقل مواهبهم الابداعية… وإدماجهم في سوق الشغل.

 

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: