السياسة

وزيرة السياحة الجديدة: أخنوش وراء انضمامي إلى عالم السياسة

قال عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، إن اجتماع المكتب السياسي للحزب بطنجة “يأتي في سياق دخول سياسي حافل بالنشاطات بعد التعديل الحكومي الأخير”، موضحا أن الحزب “لديه برامج مستقبلية مهمة سيناقشها في لقاء مناضلي ومناضلات الجهة الشمالية، السبت، إضافة إلى تداول الآفاق والمشاريع المستقبلية”.

جاء ذلك خلال اجتماع للحزب، نظم مساء الجمعة بأحد الفنادق بمدينة طنجة، حضره رئيس الحزب، وعدد من أعضاء المكتب السياسي.

من جهتها، قالت نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، إن هذا الاجتماع هو الأول للمكتب السياسي بعد الثقة الملكية، مضيفة “أنا فخورة بانضمامي كعضو إلى حزب معروف بكفاءاته وطاقاته، مما سيمكنني من مناقشة كافة المواضيع المهمة معهم، شاكرةً لرئيس الحزب عزيز أخنوش كونه أول من عرفني على العالم السياسي، ومنحني رغبة في الانضمام إلى الحزب والمشاركة للنهوض بالوطن والمصلحة العامة”.

وزادت عضو المكتب السياسي لحزب “الحمامة”، المعيّنة حديثا في حكومة العثماني، قائلة إن “المشروع المجتمعي للحزب مهم جدا، خاصة تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية، سيما أنني نشأت في جو عائلي يؤمن بالجدية في العمل والتركيز على النجاح، ونريد أن نعيد إلى الشباب الأمل والطموح ليعرف أن هناك فرصا لجميع الشباب لنشتغل جميعا يدا في يد”.

وفي تصرحها لهسبريس، أوضحت نادية فتاح أن القطاعات الوزارية التي تشرف عليها “هي قطاعات متكاملة”. وأضافت “أنا مهتمة بدراسة كل الأوراش والملفات، وأعتمد كثيرا على أطر الوزارة والمهنيين والمشاركين في هذا القطاع، ومهمتي هي التنسيق بين المشاركين في القطاع، فلدينا استراتيجية يجب تنفيذها يدا في يد لتحقيق النمو الاقتصادي، وإعادة الثقة إلى المستثمرين المحليين والأجانب”.

ومن المرتقب أن ينظم، اليوم السبت، لقاء تواصلي مع أعضاء الحزب من مختلف أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة، وهو اللقاء الذي يندرج في إطار الجولات الجهوية التي يقوم بها المكتب السياسي للحزب بمختلف جهات المغرب.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: