أقلام حرة

كفى من السخرية والاستهزاء بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ومناضليه الشرفاء، لقد بلغ السيل الزبى.

رسالة الى الاخ ادريس لشكر الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية:

الاخ إدريس مع واجب الاحترام الذي أكنه لك وعلما اني كنت من بين المدافعين عن مشروعك أيان المؤتمرين التاسع والعاشر وعبرنا عن ذلك بالتصويت، ولهذا اعلن بكل مسؤولية ونزاهة فكرية عن استيائي الشديد لما ٱلت إليه أوضاع الاتحاد خلال مرحلة تدبيرك التنظيمي والسياسي للحزب، لقد أصبت بخيبة موجعة افقدتني صواب العقل ونقاء الضمير .
مع الأسف الشديد لقد خاب أملي.
ولا أخفيك سرا أني كنت من المؤيدين لمشاركة الاتحاد في النسخة الأولى لحكومة سعد الدين العثماني، واليوم لم يعد يربطنا باختياراتك الهوجاء أدنى رابط تنظيمي وأخلاقي، لقد طفح الكيل ولا نملك متسعا للتبرير والتلفيق والانتماء السطحي والتفاوض الوضيع بالرأسمال الرمزي والتاريخي للاتحاد للاستلذاذ بشهوة الاستوزار شاهرا عنوانك الأثير أنا ومن بعدي الطوفان .
ٱن الأوان أكثر من أي وقت مضى ولكل ما تقتضيه مصلحة الحزب الاصطفاف إلى جانب كل الأصوات الاتحادية من مختلف الجهات والاقاليم التي تحترق في صمت والتي تنادي بالتغيير وتدبير مرحلة ما بعد ادريس، الكل واع بأن لا خيار لنا سوى توحيد الرأي ونبذ كل ما له علاقة بخلافات تنظيمية صغيرة تفرقنا أكثر مما تجمعنا، وأن نتصالح جميعا مع الذات لترتيب تراجيديا رحيل الكاتب الأول.
كما لا يفوتني أن أزف تهنئة بطعم المرارة للأخ محمد بن عبد القادر بمناسبة تعيينه وزيرا للعدل بإسم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مع متمنياتي له بالتوفيق والسداد وأناشده بلطف شديد أن يتنحى وفق منسوب كبير من الجرأة السياسية عن أرض الاتحاد وأن يستفرد بموقع مريح ضمن كوكبة التقنوقراطين رحمة بالاتحاد واحتراما لتاريخه وتضحيات مناضليه .
وأسفي للذين غادروا من الاتحاديين سفينة الحكومة .

الإمضاء:
البشير احشموض ،
عضو المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية .
اكادير في يوم الخميس 10 اكتوبر 2019.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق