أخبار الرياضة

أسود الأطلس تتفوق على النيجر بهدف دون رد

تمكن المنتخب المغربي لكرة القدم، من الفوز على منتخب النيجر، بهدف نظيف، في المباراة الودية التي جمعت بينهما، مساء امس الثلاثاء 10 شتنبر الجاري ، على أرضية ملعب مراكش.

وسجل الهدف الوحيد للاسود اللاعب وليد الكرتي في حدود الدقيقة 21 من الشوط الأول بعد تسديدة قوية لا تصد ولا ترد.

وبالعودة إلى أطوار المباراة فقد حملت الدقيقة الثانية أول مناورة هجومية من جانب “أسود الأطلس”، حيث كان مهدي كارسيلا قريبا من افتتاح التسجيل وإحراز أولى أهداف النزال، قبل أن تتاح فرصة ثانية مماثلة لوليد الكرتي، في حدود الدقيقة الخامسة.

وتفنّن “الأسود” في تضييع محاولات التهديف مع بداية مجريات المواجهة، إذ سيطر رفاق العميد عادل تاعرابت، على مجريات اللعب بشكل كبير، ليكتفي منتخب النيجر بالانكماش الدفاعي والاعتماد على بعض المرتدات التي بقيت محتشمة دون خطورة على مرمى منير المحمدي.

وفي حدود الدقيقة 21، نجح وليد الكرتي، في هز الشباك بتسديدة قوية هزم بها حارس منتخب النيجر، قبل أن تتراجع حدة خطورة التحركات الهجومية للعناصر الوطنية في باقي دقائق الشوط الأول، لتنهي صافرة الحكم هيلدر مارتينيز، أطوار النصف الأول للنزال بتقدم “الأسود” بهدف نظيف.

وخلال الجولة الثانية حاولة العناصر الوطنية تعزيز النتيجة، من خلال الضغط على معترك منتخب النيجر وخلق بعض المحاولات، إلا أن عناصر الخط الأمامي للمنتخب المغربي وجدوا صعوبات في تجاوز دفاع الخصم.

وظهر لاعبو منتخب النيجر ببعض الانتعاشة الهجومية خلال بداية أطوار الشوط الثاني، غير أنها لم تكن كافية لتهديد شباك “الأسود”، فيما كاد وليد الكرتي، أن يضيف الهدف الثاني في حدود الدقيقة 62 بعد انسلاله إلى معترك العمليات لولا تدخل ناجح للحارس النيجري، قبل أن يبدأ وحيد خاليلوزيتش، سلسلة تبديلاته.

وخلال الربع ساعة الأخيرة عرف نسق وإيقاع المواجهة بعض التراجع، رغم بعض محاولات التهديف من جانب المنتخب المغربي، دون أن تحمل أي جديد على مستوى النتيجة، لتنهي الصافرة الأنغولية تفاصيلها بفوز “أسود الأطلس” بهدف وليد الكرتي.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق