أخبار العالم

مخاطر لعبة “ببجي” على الاطفال والمراهقين والشباب

د.ياسمين الخالدي*

لعبة الكترونية سرقت عقول الاطفال والشباب وتركيزهم واستولت على حياتهم الشخصية وبعضا ً من اموالهم – هي عملية اختطاف من نوع آخر في بداية مزاولة اللعبة يكون الطفل او المراهق بأرادتة  لتتحول شيئاً فشيئا إلى الأدمان – و تعلمهم العنف و الاستمتاع بفن القتل و التثقيف حول الاسلحة و الرصاص و تجبر كل من مارس اللعبة على الهرب من عالم ( واقعي ) خطر إلى آخر افتراضي أخطر – حيث تظهر المعالم و الاسلحة و حتى الاشخاص بشكل يلامس الواقع ، مما يساعد في نقل اللاعب إلى عالم آخر ليعيش في عزلة واقعية و معركة إفتراضية هذا و تعطي اللعبة معلومات مفصلة عن الاسلحة و انواعها .. و في المقابل أتت وجهة علم النفس لتؤكد أن هذه اللعبة – لها خطورة كبيرة – لانها تجعل الأنسان يهرب من واقعه ليعيش واقع و عالم آخر بعيداً عن الحقيقة فلا يدرك الفرق بين العالم ( الحقيقي ) و( الافتراضي ) و لهذه اللعبة خطورة كبيرة على المراهق – لانها توهمه بأن اساليب (العنف) هي الطريقة الوحيدة للدفاع عن النفس – و الوصول إلى هدفه المنشود – فتجهل المراهق يلجأ الى العنف لعل نزاعاته و الأذية اصبحت أمراً عادياً في التعامل فتتسم ردات فعله بالعصبية و العدوانية – كما يصبح منعزلاً إجتماعياً و يتفاعل مع آلة ويعيش في عالم من الخيال – كما تؤثر على مستوى الطلاب المدرسي و ايضاً وجد أنّ “استعمال” السلاح في هذه اللعبة و التثقف و الاستمتاع بالقتل والعنف يشجع الفرد على نهج هذا السلوك واستعمال السلاح في الحياه الطبيعية ( الحقيقية ) أمر طبيعي بالنسبة للاعب.

“قصص واقعية عن حالات إدمان لعبة ( الببجي ) و عواقبها “

وهناك العديد من القصص و الحوادث التي حدثت من جراء هذه اللعبة حيث اعلنت مديريه  شرطة أربيل في العراق عن مقتل شاب اثناء محاولته تقليد لعبة( PUBG) مع اصدقاءه في  المحافظة  ، و اكد المتحدث بأسم الشرطة أن الشاب تعرض للقتل اثناء عودته من رحلة سياحية مع اربعة من اصدقاءه – مشيراً إلى أن ذلك جاء بعد طلب الشاب من اصدقاءه تقليد لعبة (PUBG) لكي يوثق الرحلة بفيديو دون علمه بأن السلاح الذي كان يحمله  أحدهم محشو بالرصاص !!

وكشف الشيخ عبد الوهاب السامرائي إمام و خطيب جامع وجود مضار كبيرة للعبة مؤكداً أن المحاكم فيها عشرات حالات الطلاق و القتل بسبب الادمان على هذه اللعبة – متسائلاً عن دور الرقابه الالكترونية تجاه هذه اللعبة و ضرورة حظر اللعبة لانها تبث روح العنف و العدوان كما تشجع على اعمال العنف و القتل في المجتمعات .

“لماذا و ما سبب إدمان الشباب و المراهقين على لعبة (PUBG)  “

يمكنني وصف اللعبة بعبارات بسيطة – فهي تعد مهرب للشباب الضائع أصلاً و الذي يفتقد للمتابعة و التوجهة الأسري …. و ايضاً يعاني من فراغ فكري كبير – فيجد في اللعبة ملذاته و مكاناً لافراغ طاقاته المهدرة في ظل الفساد و تفشي البطالة في بعض الدول و انعدام الامن و الأمان مع التوترات السياسية في تلك الدول – ودعونا نلعب بدون مغالاة أو إدمان و تعطيل لمصالحنا و حياتنا الشخصية فما هي الا لعبة مثل الكثير من الالعاب المطروحة في السوق و المتاجر العالمية فلماذا ( لا ) نبسط الأمور و ( لا ) تجعلها اداة إدمان و دمار لبيوتنا و أبنائنا و بناتنا .

” أساليب وقائية لحماية الاطفال والمراهقين من مخاطر (PUBG) “

بعد ان تحدثت عن الاضرار المحتملة لادمان لعبة (PUBG) سأتحدث عن طرق للتوقف عن لعبة ( ببجي ) إذا كنت تعتقد انك بحاجة للتخلص من إدمان اللعبة :

  • تنظيم الوقت :بما ان الخطر يكمن في الادمان لساعات طويلة على هذه اللعبة وليس باللعب ذاته فربما تكون تجربة (تنظيم الوقت ) اللعب تجربة جيدة … إذا بحاجة الطفل و المراهق الى التقليل بصورة تدريجية لوقت اللعبة … أو اللعب يوماً و التوقف يوم – ثم اللجوء لتخفيف ساعات اللعب، وقد يقرر أخيراُ ان يلعب في نهاية الاسبوع فقط.
  • تنظيم وقت النوم بشكل حازم بالغ الأهمية للتخلص من ادمان الالعاب الالكترونية لما تسببه من اضطرابات في النوم – لذلك وجب المحافظة على موعد النوم و الاستيقاظ .
  • البحث عن بدائل و اشياء اخرى – كما الاشتراك في النشاطات الرياضية المتنوعة (كالسباحة و الكراتيه و كرة القدم …الخ ) تخصيص وقت للمطالعة بمختلف المواضيع الثقافية ، الرياضية ، الفنية ….الخ …مشاهدة الافلام و البرامج تنظيم رحلات ترفيهية المسلية و المفيدة بنفس الوقت مع الاهل و الأصدقاء..
  • لا تعزل نفسك / فكلما ابتعد الطفل و المراهق عن الاهل و الاقارب و الاصدقاء كلما كان اقرب للوقوع في الادمان على الالعاب الالكترونية .

*د.ياسمين الخالدي، أخصائي تربوي – مستشار أسري ونفسي   

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق