أخبار المجتمع

تنسيقية ادرار سوس ماسة تدعو للمشاركة في مسيرة أكادير من أجل الأرض والأمن واقتسام الثروة

إن تنسيقية ادرار سوس ماسة باعتبارها اطارا جمعويا يضم ابرز الجمعيات التنموية التي تمثل جهة سوس ماسة والتي ابانت عن النضال الجاد والعمل المشترك البناء منذ سنين خلت في الدفاع عن حق الملكية الذي تحاول ادارة المياه والغابات ان تسلبه من الساكنة الاصلية استنادا الى قوانين لازالت سارية المفعول لغاية 2019 منذ ان اصدرها المستعمر الفرنسي بمقتضى ظهير 03/01/1916 ، وكذا من اجل فضح سياسة المخزن الذي يعتزم اغراق المنطقة بجحافل من الابل والمعز والماشية في اطار قانون الرعي الجائر (113/13 ) الذي لا يتلاءم في الاصل مع الظروف الطبيعية والمناخية للمنطقة باعتبارها منطقة تتوفر على شجرة فريدة من نوعها في العالم ( شجرة الاركان) وما تشكله من رافد للتنمية المحلية المستدامة وكذا لدورها المعيشي اليومي للاسر الفقيرة والبسيطة بالمنطقة ذلك ان السماح بتطبيق هذا القانون بمنطقة سوس سيكون سببا لاندثار وزوال هذه الشجرة لا محالة على المدى القريب وفور تفعيله ، كما ان مناخ المنطقة الذي اصبح شبه جاف لا يساعد على تنزيل هذا القانون على ارض الواقع لقلة الكلأ وبسبب استنزاف الفرشة المائية بالمنطقة بحيث سيتسبب في مزيد من الهجرة وترك الارض التي توارثها ابناء سوس ابا عن جد منذ قرون خلت حيث ستظهر اختلالات في البنية الديموغرافية وتغيير على المستوى الثقافي والاجتماعي والاقتصادي بالمنطقة ، 

كما ان هذه التنسيقية وضعت من بين اهدافها ابراز مشكل الخنزير البري بالمنطقة وفداحة الاضرار التي يسببها هذا الحيوان الضار الذي يوظف ويتم تكثيف اعداده بالمنطقة من اجل تحقيق نزوة فئة معدودة من القناصين الاجانب الذين تستغلهم شركات القنص لجني ارباح طائلة ، دون احترام ادنى شروط دفتر التحملات ، والكل على حساب معيشة وراحة وامن السكان الاصليين البسطاء وذلك من خلال افساد هذا الحيوان الضار لحقولهم ولزراعاتهم اليومية المعيشية والتقليدية والكل بهدف ترحيلهم من مناطقهم الجبلية الاصلية ليفسح المجال لاستنزاف المنطقة من المعادن النفيسة كالذهب والفضة والاحجار الكريمة ، ناهيكم عن التهميش الاقتصادي والتنموي الذي تعاني منه المنطقة على مستوى البنى التحتية وغياب رؤية تنموية شاملة سواء من حيث السقف الزمني او من حيث نوعية المشاريع الكبرى التي تستحقها هذه المنطقة
والتي تساهم في تشغيل ابناء المنطقة خصوصا وانها تزخر بمؤهلات سياحية وفلاحية و ثروات طبيعية متعددة ومتنوعة ( الاركان ، المعادن ، الثروة السمكية ، سهل سوس الفلاحي …).
لهذا وامام ما راكمته هذه التنسيقية من تجارب ونضالات سابقة كان ابرزها اللقائين اللذين تم عقدهما مع السيد رئيس الحكومة السابق السيد عبد الاله بنكيران وكذا مع السيد رئيس الحكومة الحالي السيد سعد الدين العثماني واللذين لم يسفرا عن اية نتيجة ملموسة على ارض الواقع رغم سياسة التسويف والوعود الجوفاء التي ظلت حبرا على ورق لحد الان ،
فانها قررت تنظيم مسيرة نضالية بمدينة اكادير يوم السبت17/08/2019 ابتداء من الساعة 10h00 صباحا حيث ستكون انطلاقتها من ساحة القامرة بالباطوار في اتجاه ساحة الامل مرورا بشارع الحسن الثاني على ان تنتهي بتلاوة البيان الذي على اساسه تم تنظيمها.
لهذا تتقدم تنسيقية ادرار الى كافة المحامين والمحاميات المسجلين بهيئة المحامين بمحاكم الاستئناف باكادير وكلميم والعيون ، مشكورين مسبقا ، من اجل المشاركة والمساهمة في هذه المسيرة بكثافة واستنادا الى حسهم الحقوقي والقانوني وتجربتهم في الدفاع والترافع عن الحق والكل بغية السمو بهذه الجهة الى ما تستحقه وابناءها من رفعة وتنمية وكرامة على غرار مناطق طنجة ، الرباط ، الدار البيضاء ، فاس ، مراكش ، فكونوا في الموعد
عن اللجنة المنظمة بتنسيقية ادرار سوس ماسة. 

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق