أخبار الأمازيغية

المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات ينضم الى مسيرة أكادير من اجل الارض والامن واقتسام الثروة

تدارس المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات مقترح تنسيقية أدرار سوس ماسة وبقية التنسيقيات والتنظيمات الحليفة لها لتنظيم مسيرة كبرى يوم 17 أكتوبر 2019 بأكادير من أجل الأرض والأمن واقتسام الثروة، وبهذه المناسبة يعلن المرصد للرأي العام الوطني ولعموم المجتمع المدني السوسي والقوى الديمقراطية المغربية ما يلي:
1) تضامنه المطلق والمبدئي مع منظمي مسيرة السابع عشر من غشت القادم بأكادير ومع المطالب الديمقراطية التي يرفعونها، ويعلن المرصد انضمامه للمسيرة ومشاركته فيها.
2 ) دعوة المرصد جميع القوى الحية والديمقراطية بالمغرب لمساندة مسيرة 17 غشت دعما لمطالبها العادلة ووقوفا بجانب الساكنة المهمشة والمسلوبة الحقوق بسوس.
3 ) اعتبار المرصد أن استمرار الأزمة الحالية بين سكان سوس والسلطة يعود إلى اعتماد النهج السلطوي عوض الشراكة والحوار، وإلى عدم جدية الحكومة في تسوية المشاكل الخطيرة التي تعرفها المنطقة، سواء منها التي تتعلق بالأرض أو بالرعي الجائر أو بالخنزير البري أو باستغلال المناجم، والتي ظلت جميعها على حالها في غياب التدابير المطلوبة من طرف الدولة، ويعلن المرصد بهذه المناسبة أن مقاربة السلطة المتعلقة بهذه الملفات، والقائمة على فلسفة ليبرالية متوحشة لن تفضي إلا إلى مزيد من التصادم وتراجع الثقة في المؤسسات، ويدعو المسؤولين إلى القيام بواجبهم الوطني في رعاية حقوق المواطنين وتدارك الأخطاء المرتكبة في حقهم.
التوقيع رئيس المرصد
أحمد عصيد

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق